X

النيابة تطلب حضور المهدي للشهادة ضد انقلاب البشير في 89

الخرطوم 29 مايو 2019- تبدأ نيابة الخرطوم شمال الخميس الاستماع الى شهادة رموز سياسية سودانية مرموقة في القضية المرفوعة ضد الرئيس المعزول عمر البشير، تحت اتهامات تتصل تقويض النظام الدستوري.
البشير في آخر ظهور رسمي له بالخامس من أبريل أمام قادة أحزاب الحوار الوطني .. الصورة من (رويترز)

وبحسب محامي هيئة الدفاع معز حضرة فإن النيابة أصدرت إعلانات بالحضور تشمل كل من زعيم حزب الأمة الصادق المهدي وهو آخر رئيس وزراء شرعي تم الانقلاب عليه بواسطة البشير في 1989 ونائبه في الحزب فضل الله برمة ناصر والطيب زين العابدين من القيادات الإسلامية المعروفة وكان رئيس شورى الحركة الإسلامية حين تم تنفيذ الانقلاب.

وأوضح معز في تصريح الأربعاء أن الموافقة على سماع شهود الاتهام جاءت بعد تحرير النيابة البلاغ المفتوح ضد قيادات الجبهة الإسلامية القومية بتهمة تدبير انقلاب عسكري على النظام الديموقراطي.

وتتكون هيئة الاتهام من المحامين كمال الجزولي، السر الحبر، محمد الحافظ.

يذكر أن تحريك البلاغ كان بمبادرة من المحامي علي محمود حسنين الذي وافاه الأجل قبل أيام إثر نوبة قلبية.

ورفعت الدعوى ضد كل من خططوا ودبروا ونفذوا انقلاب 30 يونيو العسكري بقيادة الرئيس المعزول عمر البشير.

وقال المحامي كمال الجزولي في تصريح سابق إنه بمجرد فتح البلاغات وقبول النيابة للخطوة تصبح الإجراءات القانونية سارية المفعول من حظر السفر وبدء التحري وغيرها.

وأعلن عن المزيد من البلاغات الجنائية في مواجهة البشير وقادة ورموز النظام السابق وأوضح أن مجموعة القانونين قدرت أن هذا البلاغ هو الأهم في هذا التوقيت لأن مثل هذه المحاكمات تؤسس لديمقراطية راسخة.

وأطاحت ثورة شعبية مدعومة بتأييد من عسكريين في الجيش السوداني بالبشير في 11 أبريل الماضي يعد أن أمضى في الحكم حوالى 30 عام.