X

تلقى رسائل تطالبه بمغادرة البلاد .. ياسر عرمان : لن ننفذ هذا القرار وسنقاومه كما قاومنا نظام البشير

أكد نائب رئيس الحركة الشعبية لتحريرالسودان (شمال) ياسر عرمان رفضه القاطع لمطالبات قيادات المجلس العسكري له بمغادرة البلاد .
وقال عرمان في تعميم صحافي اليوم الأربعاء (29 مايو 2019 )، إنه تلقى ستة رسائل، خمسة من نائب رئيس المجلس العسكري وواحدة من رئيس المجلس العسكري تطلب منه الخروج من السودان، وأشار إلى أنه رفض الاستجابة لما جاء في كل هذه الرسائل لأنه حضر كجزء من ثورة الشعب السوداني وبإذن منه ، وقال من غير المنطقي أن يطرد مواطن من بلده.
ووصف نائب رئيس الحركة الشعبية حكم الاعدام الصادر بحقه ورئيس الحركة مالك عقار بـ (الحكم السياسي).
وقال حضروا للسودان من أجل السلام ورفضهم يعني رفض للسلام، وأكد أن هذا القرار خاطئ وأنه لن يقبل به ولن ينفذه وسيقاومه مثلما قاوم نظام البشير، وأضاف قائلا : (هذا القرار ينبي عن شمولية في طور التكوين على جنبات التمكين).
وأكد عرمان أنهم جزء لا يتجزأ من قوى الحرية والتغيير، مشيرا إلى أن الموقف السلبي من وفدهم يعني موقفاً سلبيا من السلام وفتح النوافذ لحوار وطني صحي لبناء نظام جديد يحقق مطالب الثورة السودانية.