X

وفد (نوايا حسنة) برئاسة عرمان وجلاب يصل الخرطوم قريبا

الخرطوم 30 أبريل 2019 – قررت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، إرسال وفد بقيادة نائب الرئيس ياسر عرمان والأمين العام إسماعيل جلاب كبادرة لإبداء “حسن النوايا”.
عرمان يحظى باستقبال لافت في مناطق تخضع لسيطرة (الشعبية) بجنوب كردفان

وقالت الحركة في بيان إنها عقدت اجتماعا لقيادتها التنفيذية دون توضيح مكان التئامه ناقش حزمة من لقضايا بينها دعم الثورة السودانية، علاوة على قضايا السلام ووحدة الحركة.

وأوضح البيان أن اتصالات تجرى مع الحلفاء في الجبهة الثورية وقيادات السودانيين في الخارجي لتكوين وفد مشترك للذهاب للخرطوم في أسرع وقت لدعم أهداف الثورة والالتقاء بالمجلس العسكري والإصرار على ضرورة ان تكون قضايا الحرب في حزمة واحدة ضمن ترتيبات الفترة الانتقالية.

وأضاف “قررت القيادة التنفيذية أن يكون على رأس الوفد ياسر عرمان وإسماعيل خميس جلاب”.

وغادر عرمان الخرطوم قبل زهاء الثمانية سنوات بعد انفصال دولة جنوب السودان في العام 2011، ثم صدرت بحقه ومالك عقار أحكام بالإعدام في أعقاب اندلاع النزاع المسلح بالنيل الأزرق وجنوب كردفان.

وأشار بيان الحركة الى أن حكم الإعدام الصادر ضد نائب رئيس الحركة الشعبية ورئيس الوفد لن يمنعهما من أداء المهام الوطنية.

وأردف ” لاسيما وان الذي أصدر الحكم حبيس السجون وينتظر نفسه المحاكمة.”

ولفتت الحركة الى أن إرسال وفد نوايا حسنة للخرطوم لم يكن ممكناً الا بإذن من الشعب وثورته وشهدائه على امتداد ثلاث عقود.

وأعلنت مواصلة رئيس الحركة مالك عقار الاشراف على العمل العسكري ضمن مهامه الأخرى مع الالتزام بوقف إطلاق النار وعدم اسقاط خيار الكفاح المسلح حتى يتم الوصول الي حل سلمي شامل.