(الشعبي): سيارات تحمل لافتات أحزاب يسارية تنتمي للحراك الثوري هجمت علينا

هاجم محتجون إجتماع لمجلس شورى المؤتمر الشعبي بصالة قرطبة في الصحافة أمس، وقصفوهم بالحجارة، الشئ الذي تسبب في إصابة العشرات من منسوبي الشعبي بعضها خطير .

 

وفي ذات الأثناء إعتقلت السلطات أكثر (140) شخصاً من قيادات الشعبي من أمام صالة قرطبة ، وذهبت بهم الى سجن كوبر وإحتجزتهم لساعات قبل أن تطلق سراحهم لاحقاً في وقت متأخر من ليل أمس .

 

وقال القيادي بالحزب عوض بابكر إن أبرز المعتقلين نواب الأمين العام للحزب الأمين عبدالرزاق، بشير آدم رحمة، والقيادي الشبابي ناجي عبدالله، وصديق الأحمر والسكرتير الخاص السابق للترابي، وأمين المال حالياً مصطفى مدني، وقال إن الإصابات تجاوزت الـ60 إصابة للعضوية الحضور أغلبها في الرأس وأخرى في اليد .

 

من جانبه إتهم القيادي بالحزب أبوبكر عبدالرازق أحزاب تنتمي لقيادة الحراك الثوري بالتحريض على الحزب، وقال رصدنا عربات (بكاسي ودفارات) تحمل متظاهرين هبطت بمقر الشورى وبدأت في الهجوم على المؤتمرين .

 

وأضاف: رصدنا سيارات تحمل لافتات أحزاب يسارية وأحزاب أخرى تنتمي للحراك الثوري كانت تأتي محملة بالمحتجين وتعبئتهم بأن في الداخل هم كتائب الظل التابعة للوطني، وهم من قتلوأ أبناءكم .

 

وتابع قائلاً: ثم قاموا بالهجوم علينا، وأكد وبحسب صحيفة الإنتباهة أن القاعة تعرضت لهجوم ونهب، وحرقت سيارات، وطالب المجلس العسكري بالتدخل العاجل وحسم ما أسماه بالفوضى وتأمين البلاد من مزالق النهب والسلب .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد