X

جمعة كبرى أمام قيادة الجيش السوداني وخطيبها يندد بالاعتقالات

<

p dir=”rtl”>أدى المحتجون -أمام القيادة العامة للجيش السوداني بالخرطوم- صلاة الجمعة، وذلك في اعتصامهم لليوم الـ 21 على التوالي للمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين، وقد وجه الخطباء رسائل للمجلس العسكري الانتقالي يؤكدون على مطالبهم.

<

p dir=”rtl”>

وأكد خطيب الجمعة في ساحة الاعتصام آدم إبراهيم أن السودانيين خرجوا من أجل الحرية. وأضاف -مخاطبا المجلس العسكري- أن اعتقال أي مواطن دون سند قانوني خط أحمر ومرفوض أيا كانت الجهة التي تصدره.

<

p dir=”rtl”>

ومن جانبها أكدت قوى “إعلان الحرية والتغيير” أنها مستمرة في الاعتصام لحين تسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

<

p dir=”rtl”>

وتعقد القوى اليوم اجتماعاً لتشكيل لجنة مصغرة، من أجل الحوار مع “المجلس العسكري الانتقالي” بشأن تكوين مجلس سيادي، والاتفاق على خطوات تسليم السلطة.

<

p dir=”rtl”>

وكان الناطق باسم المجلس العسكري الانتقالي قال حسب الجزيرة إن الرؤية التي قدمها تقوم على أن يحتفظ هو بالسلطة السيادية في البلاد، مؤكدا دعمه لتولي المدنيين كامل السلطة التنفيذية.

<

p dir=”rtl”>

وأكد أنه تم الاتفاق مع قوى إعلان الحرية والتغيير على تشكيل لجنة مشتركة للدراسة والتوصية.

<

p dir=”rtl”>

ومنذ 6 أبريل الجاري، يعتصم آلاف المحتجين أمام مقر قيادة الجيش للمطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية، وتفكيك مؤسسات النظام السابق وعلى رأسها جهاز الأمن والمخابرات.

<

p dir=”rtl”>

<

p dir=”rtl”>

الخرطوم (كوش نيوز) .