قمة القاهرة تدعو لتخفيف الأزمة الاقتصادية على الخرطوم

 

الخرطوم- وكالات: باج نيوز

دعت قمة تشاورية بشأن السودان بالعاصمة المصرية القاهرة، الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى تخفيف وطأة الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها الخرطوم وتمثل عقبة في سبيلها لتحقيق الاستقرار.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال القمة إنه يتعين على المجتمع الدولي إبداء التفهم وتقديم الدعم، للمساهمة في تهيئة المناخ للتحول الديمقراطي السلمي الذي ينشده الشعب السوداني.

وأضاف: “يقع على عاتق الدول الشقيقة والصديقة للسودان، وكافة الأطراف الدولية، تقديم الدعم لتمهيد الطريق أمام انطلاق السودان لرسم مستقبل جديد”.

وأشار إلى “أهمية دور المجتمع الدولي في تخفيف وطأة الأزمة الاقتصادية الضاغطة على السودان، والتي تمثل عقبة حقيقية أمام تحقيق الطموحات المنشودة وتقوض من فرص تحقيق الاستقرار”.

وأكد الرئيس المصري على أهمية إجراء حوار شامل بين القوى السياسية المختلفة في السودان، للوصول إلى حل سياسي توافقي، يحقق تطلعات الشعب في التغيير والتنمية والاستقرار، ويضع تصوراً واضحاً لاستحقاقات هذه المرحلة، ويقود إلى انتخابات حرة ونزيهة.

وتستهدف القمة التشاورية بالقاهرة “بحث التطورات المتلاحقة في السودان، ومساندة جهود الشعب السوداني للتوصل إلى وفاق وطني لتجاوز تلك الفترة الحرجة وتحدياتها، وتحقيق الانتقال السلس والسلمي للسلطة، وإتمام استحقاقات المرحلة الانتقالية، والحفاظ على مؤسسات الدولة ووحدتها وسلامة أراضيها”، بحسب البيان نفسه.

وفي 11 أبريل الجاري، عزل الجيش السوداني الرئيس عمر البشير، على وقع مظاهرات شعبية متواصلة احتجاجا على تدني الأوضاع الاقتصادية والغلاء منذ نهاية العام الماضي.

اترك رد