X

قيادة (نداء السودان) تنخرط في اجتماعات بباريس لـ (دعم الثورة)

باريس 18 مارس 2019- بدأت في العاصمة الفرنسية الإثنين، اجتماعات تحالف قوى “نداء السودان” لمناقشة التطورات على الساحة السياسية وبحث تفعيل العمل المعارض لمساندة الحراك الشعبي الرامي للإطاحة بالنظام الحاكم في الخرطوم.
قادة تحالف (نداء السودان) عقب اجتماع في باريس خلال مار 2018 (سودان تربيون)

وأوضح مسؤول الإعلام في التحالف صلاح جلال في بيان صحفي إن الاجتماعات التي ستتصل حتى يوم الأربعاء “تأتي في إطار دعم الحراك الثوري، ووحدة العمل المعارض وتفعيل العمل المشترك على كافة المسارات حتى وصوله الى غايته بنظام جديد يكفل الحريات ويحقق السلام والعدالة والديمقراطية”.

ومنذ منتصف ديسمبر من العام الماضي يشهد السودان احتجاجات شعبية غير مسبوقة تطالب برحيل النظام الحاكم في أعقاب تفاقم الضائقة المعيشية وتوالي الأزمات الاقتصادية التي انتجت وضعا خانقا دفع الالاف للنزول الى الشارع.

وقابلت القوات الأمنية المظاهرات السلمية بعنف مفرط أدى لمقتل ما لايقل عن خمسين شخصا بحسب منظمات حقوقية، علاوة على إصابة العشرات واعتقال المئات من المتظاهرين.

وطبقا لبيان التحالف المعارض فإن اجتماع باريس استمع إلى تقارير من الأمين العام مني اركو مناوي، ونائب الرئيس جبريل إبراهيم، وحول الموقف السياسي في البلاد قدمته نائب الامين العام للتحالف مريم الصادق، علاوة على تقرير العمل الخارجي من مسؤول الشؤون الخارجية ياسر عرمان.

وأفاد أن الاجتماع سيناقش التقارير وتقييم الوضع السياسي في البلاد ومن ثم بحث خطط تطوير العمل في اتجاه دعم الثورة.

وكان الأمين العام للتحالف مني مناوي قال في تصريح الأحد ان الاجتماع سيناقش أيضا تطوير رؤى وخطط “سودان ما بعد الإنقاذ”، وكيفية حشد الدعم الإقليمي والدولي للثورة السودانية بالإضافة الى قضايا تنظيم عمل النداء.