لدعم الحراك الثوري: انطلاق اجتماعات قوى نداء السودان في باريس

انطلقت صباح اليوم الإثنين( 18 مارس 2019م) اجتماعات قوى نداء السودان بالعاصمة الفرنسية باريس بحضور كل مكونات نداء السودان، التي تستمر حتى 20 مارس، وتأتي الاجتماعات في إطار دعم الحراك الثوري، ووحدة العمل المعارض، وتفعيل العمل المشترك على كل المسارات حتى وصوله إلى غايته بنظام جديد يكفل الحريات، ويحقق السلام والعدالة والديمقراطية.

وقال بيان صادر عن قوى النداء تلقت (التحرير) نسخة منه اليوم: “إن الاجتماع بدأ بكلمات افتتاحية من ممثلي مكونات نداء السودان حول الأوضاع الراهنة في السودان، وبعد مناقشة الأجندة والاتفاق عليها وإجازتها بدأ الشروع في تناول جدول الأعمال بالاستماع إلى تقرير الأمين العام لنداء السودان منى أركو مناوى، كما استمع لتقرير من نائب رئيس نداء السودان دكتور جبريل إبراهيم، وتقرير الموقف السياسي في البلاد قدمته نائب الأمين العام لنداء السودان دكتورة مريم الصادق المهدي، وتقرير العمل الخارجي قدمه أمين الشؤون الخارجية للنداء ياسر عرمان”.

وأوضح البيان أن الجلسات ستتواصل لمناقشة التقارير، وتقييم الوضع السياسي في البلاد، ومن ثم مناقشة خطط تطوير العمل في اتجاه دعم الثورة، بتعزيز وحدة قوى إعلان الحرية والتغيير، والانتقال إلى مخاطبة عدد من القضايا التي توسع الثورة وتساعد في تمددها أفقياً ورأسياً.

اترك رد