السودان: صحفيون ينظمون وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح عثمان ميرغني

الخرطوم :باج نيوز

نفذ صحفيون في السودان، يوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام المجلس القومي للصحافة والمطبوعات، للمطالبة بإطلاق رئيس تحرير صحيفة “التيار” المستقلة، عثمان ميرغني.

وجرى احتجاز ميرغني في الثاني والعشرين من فبراير المنصرم، عقب ظهوره في برنامج تلفازي للتعليق على قرار فرض حالة الطوارئ وحل الحكومة بالبلاد.

وأعرب أمين مجلس الصحافة والمطبوعات، عبد العظيم عوض، عن قلقه إزاء اعتقال ميرغني.

وشارك في الوقفة عدد من الصحفيين، والإعلاميين، ومراسلي وكالات دولية.

وندد المشاركون بالتضييق على الحريات، واعتبروا أن اعتقال ميرغني، اعتقال لحرية الكلمة.

وسلم العاملون بصحيفة التيار مذكرة لأمين عام مجلس الصحافة تدعوه للتدخل في إطلاق سراح ميرغني.

وأوردت المذكرة أن إضراراً بليغة حاقت بالصحيفة والعاملون بها، والمعتقل وأسرته، ونبهت إلى أن اعتقال ميرغني يتنافى مع الدستور والمواثيق الدولية، لحقوق الإنسان وحرية التعبير.

وأبدى أمين عام مجلس الصحافة والمطبوعات عن قلقه العميق حيال استمرار اعتقال رئيس تحرير “التيار” وافصح عن اتصالات بالتنسيق مع الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، مع الجهات الأمنية، للإفراج عنه.

وتعهد عوض بإحالة المذكرة التي تسلمها إلى هيئة المجلس في اجتماعها المقبل مشيراً إلى قرار رئيس الجمهورية الذي وجه بإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين، ومؤكدا أن موقف الدولة مع الحريات الصحفية، لافتا إلى صدور صحيفة الجريدة اليوم بعد توقف دام لأكثر نحو “65” يوماً،.

وكانت السلطات منعت صحف “الجريدة” و”البعث” و”أخبار الوطن” عن الصدور، بينما مارست تضييقاً بصورة أخرى على صحيفة “التيار” أدى إلى توقفها عن الصدور منذ حوالي الشهر.

اترك رد