ثقافي/ اليوم العالمي للشعر يستضيف الأمير بدر بن عبدالمحسن في مقر اليونسكو الخميس القادم

الرياض 10 رجب 1440 هـ الموافق 17 مارس 2019 م واس يطلق مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية” بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، وبالتعاون مع مؤسسة بدر بن عبدالمحسن الحضارية الخميس القادم في مقر “اليونسكو” في باريس، أمسية شعرية خاصة بالأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن تحت عنوان “ناي”. ومن المنتظر أن يلقي الأمير بدر بن عبدالمحسن ما بين اثنتي عشرة وأربع عشرة قصيدة مع ترجمة مباشرة باللغتين الإنجليزية والفرنسية، وسط حضور عالمي يقارب أربع مئة شخص من أدباء ومثقفين، ومسؤولين في عدد من الدول الأعضاء بمنظمة “اليونسكو”. ويصاحب الأمسية معرض فني يحتوي على لوحات فنية من إبداعات الأمير بدر بن عبدالمحسن الثقافية، في حين ستقدم معزوفة فنية خلال الأمسية لأول مرة من على خشبة مسرح اليونسكو. ويأتي تنظيم هذه الأمسية امتداداً للشراكة بين مؤسسة مسك الخيرية ومنظمة اليونسكو، التي تتضمن إقامة أنشطة مشتركة تعزز من الروابط الثقافية والفكرية بين السعودية ومنظمة اليونسكو والعديد من  الدول الأعضاء لديها، بهدف تعزيز حضور الثقافة السعودية دولياً. كما يعكس تاريخ انعقاد هذه الأمسية وهو اليوم العالمي للشعر، أهمية خاصة في تقديم أحد أهم رواد الشعر السعودي، وإبراز تطور الحركة الشعرية في المملكة العربية السعودية، من على منصة المنظمة العالمية الرائدة في مجال الثقافة والأدب. وتضع مسك الخيرية ثقلها الخيري والثقافي، للتواصل مع الشعوب الأخرى، وإبراز الدور الثقافي السعودي، الذي يلعب الشعر فيه الدور الأبرز على مر التاريخ، في حياة السعوديين على المستوى الشعبي، وعلى المستوى الرسمي في آنٍ واحد، إلى أن بات سمةً من سمات المكون الثقافي السعودي في العصر الحديث. ويعد استثمار منصة “اليونسكو” في اليوم العالمي للشعر فرصةً لتسليط الضوء على ثراء الثقافية السعودية، عبر الشعر، وتعزيز حضورها عالمياً، في أحد أشكال وصور التواصل مع الآخر، وإبراز القيم الإنسانية المشتركة عبر الإبداعات الشعرية السعودية، إضافة إلى ما يصاحب الأمسية من معرض فني سيعطي بوجوده فرص التبادل الثقافي والمعرفي بين الشعراء والمثقفين من عدة دول مع نظرائهم من المملكة العربية السعودية. // انتهى // 17:12ت م 0183

اترك رد