أكبر أحزاب المعارضة التركية يقرر ارسال وفد إلى نيوزيلندا



ترك برس – الأناضول 

أعلن حزب الشعب الجمهوري التركي، أنه سيرسل وفدا إلى نيوزيلندا، لتقديم العزاء في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الحزب، فائق أوزتراك، في مؤتمر صحفي، بأنقرة.

ولفت إلى أن وفد الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، سيضم ثلاثة أشخاص، وسيذهب إلى نيوزيلندا، في زيارة تفقدية، ويقدم العزاء.

واعتبر أوزتراك، أن الاعتداء نتيجة لصراع الهويات الذي تؤججه الشعبوية الخطيرة، التي بدأت تسود السياسة في القرن الحادي والعشرين.

وترحم أوزتراك على الضحايا الخمسين، الذين استشهدوا خلال هذا الاعتداء المنافي للانسانية، الذي استهدف أبرياء يؤدون صلاة الجمعة.

وانتقد أوزتراك عدم توجيه حزب العدالة والتنمية الحاكم، دعوة لأي حزب في البرلمان، للمشاركة في الوفد الذي توجه بطائرة رسمية إلى نيوزيلندا، وضم نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو.

والجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية مجزرة إرهابية بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدفت مسجدي “النور” و”لينوود”؛ وقام منفذها بتصويرها وعرضها على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بينها “فيسبوك”. 

وخلفت المجزرة الإرهابية 50 قتيلا ومثلهم من الجرحى، حسب رئيسة الوزراء النيوزيلندية. 

وتعد هذه المجزرة الأعنف في تاريخ البلاد، واعتبرتها رئيسة الوزراء عقب حدوثها بأنها “يوم أسود في تاريخ نيوزيلندا”. 

ومثل الإرهابي الأسترالي برينتون هاريسون تارانت (28 عاما)، منفذ المجزرة، أمام محكمة جزئية في كرايست تشيرش، التي أمرت بحبسه إلى حين عرضه على المحكمة العليا في 5 أبريل/نيسان المقبل.

اترك رد