X

رياضي / انطلاق أولمبياد الألعاب البدوية في مهرجان الملك عبدالعزيز بمشاركة 75 دولة من جميع قارات العالم

الصياهد 08 رجب 1440 هـ الموافق 15 مارس 2019 م واس انطلق اليوم بشكل رسمي في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في الصياهد الجنوبية شمال شرقي العاصمة الرياض، أولمبياد الألعاب البدوية في حدث تاريخي يقام لأول مرة من نوعه وتستضيفه المملكة، بمشاركة أكثر من 75 دولة من جميع قارات العالم. ويشارك في الأولمبياد الذي يعد ملتقى ثقافات عالمية على أرض المملكة أكثر من ألفي شخص ، يمثلون الدول في تجمع لمختلف الحضارات العالمية الأصيلة، ليعيد المهرجان الألعاب الشعبية وألعاب الأصالة لكل الأمم إلى الواجهة عبر أرض المملكة العربية السعودية المحتضنة لهذا الأولمبياد التاريخي. وبدأ حفل الافتتاح بكلمة للرئيس التنفيذي لنادي الإبل فهد المقبل الذي أعلن انطلاق الأولمبياد قبل أن يبدأ حفل الافتتاح في ميدان العرض الرئيس أمام أنظار أكثر من 12 ألف متفرج، ما بين أفراد وعوائل من جميع الجنسيات ، حيث انطلقت عروض الافتتاح بدخول أكثر من 500 عارض من جميع دول العالم يرتدون أزياء تراثية عالمية ثم دخول فرقة الخيالة التي حيت الجماهير الحاضرة. وشهد حفل الافتتاح عدة فقرات تضمنت عروضاً بكلاب الصيد وأخرى بالسهام وعلى ظهور الإبل وللخيالة الذين يحملون أعلام الدول المشاركة ويؤدون عروضا بهلوانية قبل أن تدخل فرقة الخيالة السعودية، التي أدت حركات بهلوانية لاقت استحسان الجمهور. واختتم الحفل ببعض العروض البدوية الفلكلورية قبل أن تدخل وفود الدول المشاركة الـ 75 من مختلف دول العالم. وتستمر عروض الأولمبياد بشكل يومي طوال أيام المهرجان بعدة فقرات عالمية، أبرزها مباريات “كوك يورو” الفروسية، ومصارعة “إر إنيش” الفروسية، وألعاب الرماية، والصيد بالسهام والصقور وكلاب الصيد، وسباق نوماد الكبير بالركض مع الخيول والركض مع الماعز التي تعد لعبة شعبية في آسيا الوسطى. وتحوي قرية عالم الرحالة “النوماد” أيضاً أركانًا عدة، كالسوق الشعبي والقرية الشعبية وساحة المصارعة وساحة الألعاب الذهنية التقليدية وجناح موفيستان وجناح النحت وجناح المطبخ وجناح العروض البهلوانية، وكذلك أركان أخرى ، تقدم فيها الألعاب التقليدية والتراث الآسيوي المعاصر في عدة فعاليات عالمية تحضر لأول مرة في الشرق الأوسط . //انتهى // ‏ 00:07ت م 0200