X

الشغيل.. أهداف حاسمة عند اللزوم..!

تاريخياً يبقى دور لاعب محور الارتكاز مهضوم بشكل كبير ليس على نطاق الهلال إنما على كافة المستويات، فحتى وقت قريب جداً ترى كثير من جماهير الهلال أن وجود اللاعب نصر الدين الشغيل في وسط الفريق بمثابة ثغرة، إلا أن التقييم الحقيقي هنا يعود للمدرب الذي يعتبر هو الأكثر معرفة بإمكانيات اللاعبين وبالتالي وطوال فترة تعاقب المدربين على الهلال ظل الشغيل عنصراً أساسياً في التشكيلة لا غنى عنه تماماً إلا في حالة الإيقاف أو الإصابة، ورغم المجهود الدفاعي الكبير للاعب إلا أنه لا يكتفي بذلك، ففي كثير من الأوقات يظهر في الجانب الهجومي بحثاً عن المساندة أو التسجيل.

أهداف الشغيل مع الهلال لم تكن كثيرة ولكن رغم قلتها إلا أنها مؤثرة جداً في نتائج الفريق. أمس الأول أمام زيسكو الزامبي أعاد صاحب الرقم “23” سيناريو مباراة سموحة المصري التي سجل فيها هدفاً أيضاً مؤثراً في اللقاء الذي انتهى بالتعادل (1/1) في القاهرة، ذات الهدف وبنفس التأثير أعاده اللاعب بالكربون حسب صحيفة قوون أمس الأول في شباك زيسكو الزامبي مانحاً الهلال نقطة ثمينة في ظل بحثه عن الترقي إلى الدور المقبل من بطولة الكونفدرالية، وبذلك الهدف يؤكد الشغيل أنه لاعب كبير لديه المقدرة على إحداث الفارق للفريق في الأوقات الحرجة التي يحتاج فيها الفريق إلى أهداف حاسمة، وبهذا الهدف يكون الشغيل قد سدد كرة قوية في مرمى منتقديه الذين دائماً ما يتحدثوا عنه بشكل سلبي، وقطعاً جماهير الهلال تراهن كثيراً على المستوى الأفريقي من أجل قيادة الأزرق إلى مراحل متقدمة من البطولة، سيما وأنه يعد أحد الكباتن في الفريق الذين يمتلكون الخبرة في المشاركات الأفريقية من واقع تجربته مع نادي الهلال.

الخرطوم (كوش نيوز)