اخبار السودان لحظة بلحظة

نمر يدعو لتفعيل تجارة العبور بين ولايته ودول الجوار

0

الخرطوم 26-06-2021 (سونا)- استقبل علي جدوادم وزير التجارة والتموين بمكتبة اليوم والى شمال دارفور نمر محمد عباس  وبحث معه التحديات التي تجابه الولاية في مختلف المجالات حيث اكد السيد الوزير أهمية مثل هذه اللقاءات والتي تاتي في إطار دعم وزارتة للولاية مؤكداً سعيها لتذليل كافة الصعوبات.  

ومن جانبه دعا الوالي الى تفعيل تجارة العبور بين ولايته ودول الجوار،ليبيا وتشاد ومصر، وزيادة حصة الولاية من الدقيق، منوها الي الصعوبات التي تواجه الترحيل من بورتسودان للولاية مطالباً بأن يكون الاستلام بولاية الخرطوم، وأثنى السيد الوالي على برنامج سلعتي والتعاونيات في تخفيف أعباء المعيشة وطالب بتفعيلها بالولاية.

فيما أكد وزير التجارة والتموين مساندته لحكومة ولاية شما لدارفور، حيث أشار لحل مشكلة الترحيل عبر غرفة النقل اما فيما يختص بالغاز والمحروقات فاشلر لامكانية  متابعة الحصصص مع الوزارات المعنية وبالنسبة الي تفعيل تجارة العبور هنالك اتفاقية موقعة يمكن تفعيلها مع المحطات الحدودية وبخصوص سلعتي فالشركة تابعة للوزارة يمكن من خلالها  تقديم الدعم  للولايات ولكن لابد من تفعيل  التعاونيات لان برنامج سلعتي ينفذ من خلالها بالإضافة لتفعيل الجمعيات  التعاونية الإنتاجية.

كما اوضح بأن الوزارة تسعى لعمل بورصات لاسواق المحاصيل والماشية في الفاشر حيث تم وضع تصور لعمل محجر َومسلخ  لاتمام عملية الصادر، كما اشار الي ما تزخربه  الولاية من خيرات خصوصا الذهب.  

وأمن الوزير على دعم الولاية وتقديم كوادر فعالة للعمل في مكاتب الولايات للاستفادة منهم  في تقديم التقارير والحصص الموزعة سواء من الدقيق اوسلعتي بالإضافة للكوادر من مباحث التموين لمتابعة عمل الولاية في رصد وتقديم التقاريراليومية ومساندة الولاة في أداء واجبهم بالطريقه المنوط بها وَمساعدتهم في اداء واجبهم َوتذليل معظم المشاكل التي تعترض سبل المعيشة بالإضافة لتوفير الحصص ومتابعتها من مناطق الإنتاج الى التوزيع ومتابعة حصص المخابز عن طريق الغرفة المركزية لتوزيع القمح بالإضافة للموظفين التابعين لادارة التجارة الداخلية بوزارة التجارة والتموين. 

واوضح الوزير بانه ليس هنالك اشكالية في زيادة حصة  الولاية من الدقيق مشيرا الي أهمية المتابعة والمراقبة في عملية توزيع الدقيق ومتابعة المخابز.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ” 

اترك رد