اخبار السودان لحظة بلحظة

الهلال الأحمر ينفي شائعات اختطاف أحد موظفيه

0

الخرطوم 13-6-2021 (سونا) ـ تنفي جمعية الهلال الأحمر السوداني ما ورد في بعض الوسائط الاجتماعية بشأن اختطاف أحد موظفيها بواسطة قوة عسكرية من منزله، حيث ورد في الوسائط أن “القيادي” بالهلال الأحمر يوسف علي العبيد قد تعرض للاختطاف والاختفاء القسري. وتؤكد الجمعية أنه ليس لديها حالياً موظفاً بهذا الاسم، وأن يوسف علي العبيد قد تم فصله عن العمل منذ العام الماضي اعتباراً من تاريخ 22/6/2020 بموجب خطاب رقم (053996) يتضمن القرار الإداري رقم (13) لسنة 2020.

ونؤكد في جمعية الهلال الأحمر السوداني أنه لم يتعرض أي من العاملين بالجمعية للاختطاف أو الاختفاء القسري من الأجهزة الأمنية أو الشرطية أو العسكرية التي تتعامل مع الجمعية بكل مهنية واحترافية واحترام لمبادئنا العالمية وأبرزها الاستقلال والحياد الذي تحميه المواثيق والقوانين الدولية. ونطمئن عائلات العاملين بالجمعية بأنه لم تقع مثل هذه الحوادث، ونحن إذ نسعى لتمليك الحقائق بشفافية ووضوح لكافة وسائل الإعلام، فإننا نناشدها الامتناع عن نشر مثل هذه الشائعات والترويج لها ونؤكد أن أبوابنا مشرعة لأي استفسارات أو لقاءات صحافية حصرية أو عامة.

الجدير بالذكر أن يوسف علي العبيد مفتوح ضده بلاغ بواسطة الهلال الأحمر بالرقم 6494 لسنة 2020 بتاريخ 25 أغسطس 2020 بموجب المواد 177 و180 من القانون الجنائي ( خيانة الأمانة والتملك الجنائي).

(انتهى)

موجز عن جمعية الهلال الأحمر السوداني:

تأسست جمعية الهلال الأحمر السوداني عام 1956، كجهة طوعية مستقلة مساعدة للدولة في حالتي السلم والحرب بموجب اتفاقيات جنيف الأربع لعام 1949 ووفق المباديء الأساسية السبعة للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وهي: الإنسانية، عدم التحيز، الحياد، الاستقلال، الخدمة الطوعية، الوحدة، العالمية.

تهدف الجمعية إلى نشر وتعزيز ثقافة التطوع والقيم الإنسانية ودعم قدرات المجتمعات الضعيفة والهشة عبر شبكة تضم 400,000 من المتطوعين والموظفين يعملون في مختلف أرجاء السودان من خلال 18 فرعا تغطي جميع الولايات والمحليات والقرى. وتغطي أنشطتها المساعدات الإنسانية في أوقات الكوارث الطبيعية والنزاعات المسلحة والتنمية المستدامة وتطوير القدرات الإنتاجية والصمود للمجتمعات.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ” 

اترك رد