اخبار السودان لحظة بلحظة

محاضرة حول (سيداو) بالصندوق القومي للتأمين الصحي

0

الخرطوم 31-5-2021 (سونا)- كشفت المستشارة القانونية للصندوق القومي للتأمين الصحي، د.سلافة مكي ، أن اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المراة (سيداو)، لا تتعارض مع الشريعة الإسلامية، وأوضحت أنها جاءت لتفعيل القوانين لكفالة حقوق المرأة وإزالة التمييز ضدها، وشددت على ضرورة التزام الدولة بها لحفظ حقوق المرأة ونبذ التمييز ضدها.

وأعتبرت دكتورة د.سلافة في محاضرة قدمتها حول اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) بين النظرية والتطبيق، والتي نظمتها وحدة الإعلام والعلاقات العامة بالصندوق القومي للتأمين الصحي بقاعة الحالات المحولة اليوم ، إعتبرت الإتفاقية بأنها آلية دولية للرقابة لازالة التمييز.

وقالت (ينبغي على الدولة الألتزام بها لجهة أنها تتماشى مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان)، وأشارت إلى أن (سيداو) تقوم على مبدأ المساواة ومنع التمييز لتمكن المرأة لنيل حقوقها، وقالت إنها تتفق مع مصادر الشريعة فيما عدا بعض المواد التي تم التحفظ عليها، لتعارضها مع الدين الإسلامي، وأضافت أن الإتفاقية لم تأتي بجديد، وإنما جاءت لتعزيز حقوق المرأة التي كفلتها لها الشريعة الإسلامية. ونبهت د. سلافة إلى أن القوانين الداخلية للدولة تضمنت الحقوق المدنية الأساسية للمرأة.

في الأثناء شهدت المحاضرة مداخلات ناقش خلالها الحضور من موظفي الصندوق القومي للتأمين الصحي، محاذير الإتفاقية، وأشاد بعضهم بالمحاضرة، وقالوا إنها أزالت المخاوف وأنها عكست الجوانب الأخرى للإتفاقية، مشيرين في ذات الصدد إلى أهمية الإتفاقية لايقاف انتهاك حقوق المرأة في الريف، بينما رأى بعض المتحدثين أن الواقع العالمي يكذب ما ظلت تنادي به القوانين الدولية تجاه العالم الإسلامي، وأكدوا أن تلك القوانين لا تسري عليهم وتنتهك حقوق الإنسان المسلم، وسط صمت تام للمجتمع الدولي. فيما أكدت بعض المتحدثات دعمهن للإتفاقية، لعدم تناقضها مع الدين الإسلامي، لأجل حفظ حقوقهن.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ” 

اترك رد