X

المناصير يجددون دعمهم لكيان الشمال

الخرطوم 30-05-2021 (سونا) ـ قدم وفد مجلس المتأثرين بسد مروي منطقة المناصير الخيار المحلي ممثلا في كل من محمد خير حسن خليفة، محمد عمر محمد، ياسين مصطفى بشير، عصام الدين خليفة محمد، شكرهم لكيان الشمال بدوره الكبير في مفاوضات جوبا، مثمنين دعمه لقضايا المتأثرين من سد مروي. و أكدوا مساندة و دعم كيان الشمال في كافة برامجه التي ينفذها من أجل إنسان الشمال، مؤكدين أن وجود كيان الشمال في مفاوضات جوبا قد حفظ لشمال السودان حقوقه.
من جهة أخرى تطرق الاجتماع لقضايا المتأثرين في ملفات الكهرباء والتوطين والتعويض وطريق أبوحمد كريمة وغيرها من القضايا. وقدموا الدعوة لقيادة كيان الشمال لزيارة المنطقة.

هذا و تم الاتفاق على تكوين آليات لمتابعة قضايا المناصير باعتبارها جزءا من الوثيقة الدستورية عبر اتفاق سلام جوبا.

و من ناحية أخرى أكد الوفد أن كيان الشمال أول من تبنى قضايا المتأثرين من سد مروي في العام 2005 حيث قالوا “كنا جزءا من اللقاءات الجماهيرية التي نظمها كيان الشمال بدار اتحاد طلاب جامعة الخرطوم 2005 – 2006 وهذا يؤكد أن كيان الشمال مناصرا و مدافعا و منافحا عن قضايا الشمال”.
 من جهة أخرى رحب محمد سيد أحمد سرالختم رئيس كيان الشمال بوفد المتأثرين من أبناء المناصير، مؤكدا أن قضايا المناصير من أهم الملفات التي طرحها كيان الشمال في مفاوضات جوبا، مؤكدا ضرورة تنفيذ الاتفاق و تنزيله إلى أرض الواقع. و أعلن عدم تنازلهم عن أي قضية من القضايا التي وردت في مسار الشمال، كما التزم بالذهاب إلى المناصير و التباحث و التشاور معهم على أرض الواقع، مؤكدا أن كيان الشمال في حكومة نهر النيل المقبلة له عدد من الوزراء و المسؤولين ستكون قضيتهم الأساسية تنزيل الاتفاقية على أرض الواقع.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”