رئيس “الفيفا”يطرح فكرة تقاسم قطر مباريات كأس العالم مع جيرانها

رصد- التحرير:

يواصل جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” -حسب إيلاف- المضي قدماً بطرح المقترح الداعي إلى توسيع بطولة كأس العالم 2022 من 32 الى 48 فريقاً، وهذا ما يعني تقاسم المباريات مع بلدان مجاورة لقطر.

اعترف انفانتينو في مقابلة مع صحيفة “الغارديان” قبل أربع سنوات على انطلاق البطولة في قطر في 21 نوفمبر 2022 بـأن احتمالات تنفيذ المقترح “ضئيلة”، لكنه أكد ايمانه بأن كرة القدم يمكن أن تسهم في ترطيب الأجواء بعد قرار السعودية والامارات والبحرين ومصر مقاطعة قطر.

وأشار رئيس الفيفا الى ان المقاطعة الخليجية لقطر عامل يعقّد الوضع ولكن، “حين يتعلق الأمر بكرة القدم، فإن الناس تتحاور مع بعضها بعضا”، منوهاً بأن الفرق القطرية ما زالت تشارك في مسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وتواجه فرقاً من بلدان خليجية ومن منطقة الشرق الأوسط الأوسع.

وأعلن انفانتينو: “اننا نستطيع أن نفعل شيئاً للعالم ولكرة القدم”.

يضيف: “ان كل شيء جائز ولنتقدم خطوة فخطوة. نعم، الاحتمالات قد تكون ضئيلة، ولكني شخص متفائل جداً على العموم وسنرى كيف يتطور الوضع”.

تقول صحيفة “الغارديان” ان الدوحة ليست متحمّسة لتوسيع بطولة كأس العالم رغم تعاونها مع دراسة أعدها الفيفا في هذا الشأن.

وأكد انفانتينو أن إجراء بعض مباريات كأس العالم عام 2022 في بلدان خليجية أخرى هو النتيجة المنطقية لتوسيع البطولة لأن اقامتها في قطر وحدها ستكون في غاية الصعوبة.

وأوضح رئيس الفيفا أن لدى قطر ثمانية ملاعب وهي تجري تحضيرات لبطولة يشارك فيها 32 فريقاً “ولا يحتاج المرء أن يكون آينشتاين ليكتشف ان من الصعب اقامة بطولة بمشاركة 48 فريقاً على ثمانية ملاعب في بلد واحد”.

 

اترك رد