X

الشيوعي يطالب بتحقيق العدالة الاجتماعية والديمقراطية حتى تتحرر المرأة

الخرطوم 13-3-2021 (سونا)- طالبت الدكتورة امال جبرالله سيد احمد عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني بتحرير المرأة ومساواتها، واشترطت لتحقيق ذلك الامر تحقيق العدالة الاجتماعية والديمقراطية، واستدركت قائلة “ان تحقيق المساواة لا ينفي ان المرأة لها وضع خاص يجب النظر اليه” .

جاء ذلك في الندوة السياسية التي اقيمت مساء اليوم بدار الحزب الشيوعي السوداني بالخرطوم (2) بعنوان “المرأة والفترة الانتقالية” وفي اطار احتفال الحزب الشيوعي باليوم العالمي للمرأة تحت شعار “دور طليعي للنساء في التغيير الجذري”، حيث بينت عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني ان المراة تخوض نضال مزدوج، الاول نضال عام من اجل سودان جديد، والثاني نضال خاص من اجل قضايا المراة النوعية.

ودعت الدكتورة امال جبرالله سيد احمد الى اصطفاف جيش النساء من اجل دور فعال للمراة حتى تنال حقوقها.

فيما قالت الاستاذة سمية علي اسحق عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد النسائي السوداني والمكتب القانوني قالت “انهم في الاتحاد يدعون لمشاركة النساء سياسياً واقتصادياً واجتاعياً”، واضافت ان الاتحاد ظل يعمل من اجل تحقيق مكساب تصب في مصلحة قضايا المراة حتى تكون المراة في وضع افضل.

وشددت عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد النسائي على ان المرأة ورغم مشاركتها بكل فعالية وجسارة في الثورة الا انها لم تنل حقوقها، ومن اهمها المشاركة السياسية في كل هياكل السلطة والتي تنص عليها الوثيقة الدستورية الانتقالية، وعزت ذلك الى المحاصصات، واعتبرت ان الثورة منقوصة وان العدالة لم تتحق بعد بالنسبة للمرأة او حتى التغيير المنشود الذي تطالب به.

الاستاذة تهاني عباس المسؤول القانوني لمبادرة لا لقهر النساء اشادت بالدور الذي قامت به المرأة السودانية إبان الثورة، واضافت ان المراة السودانية مؤهلة اخلاقياً واكاديمياً وعملياً لان تشغل اي وظيفة في الدولة لكن سيطرة العقل الذكوري بجانب عدم وجود ارادة سياسية في التنظيمات السياسية والمجموعات المدنية خذل المرأة ولم يعطي المرأة فرصة مساوية للرجل.

ودللت على عدم تساوي الفرصة بين المرأة والرجل حين قالت: “ان نسبة مشاركة المرأة في التشكيل الوزاري الاول كان اقل من 20% في حين نصت الوثيقة الدستورية على نسبة 40%، واضافت انه حدث نفس الامر وبصورة اكبر في التشكيل الوزاري الثاني حيث تقهقرت نسبة مشاركة المرأة لتصل لـ 11% بدلاً 22%.

فيما صرح الاستاذ محمد الصادق العوض مندوب سكرتارية اللجنة التحضيرية للمؤتمر السابع للحزب الشيوعي السوداني ان هذه الندوة تاتي في اطار النشاطات المصاحبة للمؤتمر العام للحزب، واضاف ان هناك فعاليات اخرى سوف تتواصل حتى انعقاد المؤتمر.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”