X

لقاء تشاوري ونفرة لدعم التعليم الخاص بشمال دارفور

الفاشر 13-3-2021 (سونا)- نظمت إدراة التعليم الخاص والاجنبي بوزارة التربية والتعليم بولاية شمال دارفور اليوم بقاعة اجتماعات محلية الفاشر لقاءا تشاوريا ونفرة لدعم التعليم الخاص ضمت قيادات وزارة التربية والتعليم واتحاد أصحاب المدارس والرياض الخاصة.

وخاطب الملتقى المدير العام لوزارة التربية والتعليم إدريس محمد عبدالله، مشيدا بدور اتحاد أصحاب المدارس الخاصة في تنظيم اللقاء التشاوري والنفرة لدعم التعليم الخاص في الولاية، مثمنا الأدوار التي إضطلع بها التعليم الخاص بالولاية في تقديم الخدمات التعليمية  للطلاب، مبينا أن نسبة التعليم الخاص بالولاية ارتفعت الى 30% من التعليم العام.

وشدد عبدالله على ضرورة الاهتمام بمعايير الجودة في التعليم العام وذلك بتدريب المعلمين لتكون وفقاً للمعايير العالمية مشيرا في ذلك ألى أن الولاية تذخر بالعديد من الكوادر في مجال التنمية البشرية لتدريب العاملين بالدولة موجها ادارة التعليم الخاص والاجنبي بالوزارة بضرورة تدقيق الإحصائيات الخاصة بالتعليم الخاص ومتابعة مدى توفر البيئة المدرسية المناسبة وتطبيق اللوائح التربوية بالمدارس الخاصة.

إلى ذلك أكد مدير التعليم الخاص والاجنبي بوزارة التربية ابوبكر الدومة إهتمام إدارته بتطبيق معايير الجودة والتي يأتي على رأسها تهيئة بيئة العمل والتوجيه المستمر لتجويد الاداء للمحافظة على التمييز التربوي.

من جانبه ثمن رئيس اتحاد المدارس والرياض الخاصة محجوب حسن جهود وزارة التربية وتعاونها المستمر مع إدارات المدارس الخاصة من أجل تحقيق للجودة للتعليم، مؤكدا إهتمام اتحاد أصحاب المدارس والرياض الخاصة بتطبيق معايير الجودة في سبيل تقديم الخدمات التعليمية للطلاب من حيث البيئة المدرسية وتوفير الوسائل التربوية حتى يحقق ذلك رضاء الطلاب واولياء أمورهم، وطالب حسن بضرورة تكوين اتحاد لأصحاب المدراس الخاصة من مختلف المراحل التعليمية من أجل تنسيق الجهود وتوحيد الرؤى في كل ما يتصل بالتعليم الخاص.

وكان  رئيس اللجنة المنظمة للقاء التشاوري ونفرة التعليم الخاص عمر نصر قد استعرض في مستهل اللقاء أهداف الملتقى والذي قال انه يأتي لتقييم تجربة التعليم الخاص بالولاية، والسعي للاتفاق على خطط تربوية مشتركة لتطبيق الاهداف الكلية لوزارة التربية والتعليم بالولاية بالمدارس والرياض الخاصة، وأكد أن النتائج التي سيخرج بها اللقاء التشاوري ستكون البداية لأحداث التغيير المفضي إلى  الأخذ بالسبل العلمية المتطورة.

وكان المشاركون من اللقاء التشاوري ونفرة التعليم الخاص ناقشوا العديد من الاوراق العلمية والمتخصصة قدمها عدد من الخبراء في مجال التربية والتعليم، وخلص الملتقى إلى عدد من التوصيات العلمية للمساهمة في تطوير ونهضة التعليم الخاص بالولاية.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”