X

الجنرال خميس: هدفنا من السلام معالجة جذور المشكلة لتحقيق الاستقرار

الخرطوم 11-3-2021 (سونا)-  قال عضو مجلس شركاء الفترة الإنتقالية رئيس التحالف السوداني الجنرال خميس أبكر أن مبادرة السلم المجتمعي  تعد نتاجا لاتفاق السلام الذي وقع مؤخرا و أن التشظي الذي حدث لأكثر من 30 عاما مضت اثر على كل الشعب السوداني داعيا  العمل بصوره مشتركة لتحقيق السلم المجتمعي،ومطالبا بضرورة توفير سبل العيش الكريم والأمن حتى يتحقق الاستقرار لكل مكونات الشعب السوداني حتى يتحقق الاستقرار المنشود بالبلاد

جاء ذلك لدي مخاطبته اليوم بدار حزب المؤتمر السوداني بالخرطوم مبادره السلم المجتمعي(تسامح) لولايه غرب دارفور التي أطلقها رئيس التحالف السوداني  بالتعاون مع حزب المؤتمر السوداني  ورئيس مبادره تسامح وبمشاركة عدد من الدبلوماسيين وقادة الرأي ، قال إن الفرصه متاحة للجميع للمشاركة في تنفيذ اتفاق السلام مشيدا بدور المرأه ومطالبا باعطاء المرأة مساحة اكبر خاصة وانها دفعت ثمن كبير في مناطق الصراعات معربا عن امله في ان يصل الجميع لأماكن تواجد المرأه حتى نستمع إليها ونعالج كل مطلوباتها.

وأشاد  الجنرال خميس بكل من اسهم في تحقيق السلام مطالبا الجميع بضروة العمل بصوره جماعيه لتنزيل اتفاق السلام لأرض الواقع

ومن جانبة قال الاستاذ عمر يوسف الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني  انه لابد من صيانه الكرامه الانسانيه من خلال توفير متطلبات الإنسان من خدمات خاصه وان الأزمة الاقتصاديه تؤثر على قطاعات كثيره في المجتمع وتهدد السلم المجتمعي، متمنيا نجاح المبادرة خاصه وانها تنطلق في غرب دارفور التي شهدت أحداث مؤسفه في نزاعات قبليه ومنها تنطلق لبقيه الولايات وهي تهدف الي تقليص الهوه واحترام الاخر والعيش بصوره تشاركية وان يحترم كل منا الآخر.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”