X

حملة إعلامية لانهاء زواج القاصرات بالنيل الأزرق

 

 

و قال لسونا  الأستاذ محمد عثمان عبدالله مدير فرع المنظمة بالولاية ان  المؤتمر الصحفي يعد احدي انشطة الحملة الإعلامية ضمن مشروع دعم التحالف السوداني لإنهاء زواج القاصرات الممول من اليونسيف وتتزامن الحملة مع الاحتفال باليوم العالمي للمراة  مؤكدا ان الإعلام يلعب دورا محوريا في عملية التوعية و التثقيف المجتمعي و شريك أساسي في عملية تغيير و تصحيح المفاهيم الخاطئة

 من جانبهم تطرق ممثلي الاجهزة الإعلامية (المسموعة – المقروءة – المرئية ) لاهمية استصحاب الدور الاعلامي ودفعوا  بجملة من الملاحظات و التوصيات الداعمة لإنجاح أنشطة الحملة الإعلامية لإنهاء زواج الطفلات و قدموا مبادرة تعني بتكثيف  الإعلام لمناصرة قضايا الطفولة بالولاية بجانب المساهمة في تحريك المجتمع و تضافر الجهود وصولا لمجتمع معافى من المشاكل و متصالح مع التعليم

<

p style=”text-align: right”> 

 
وفي صعيد ذي صلة أوضح الدكتور محمد السماني الطيب استشاري الاطفال بمستشفى الدمازين التعليمي ان قضية  زواج الطفلات  متشعب وبها  جوانب قانونية وصحية واجتماعية  و بالنسبة  لطب الأطفال  يعرف أن زواج الطفلات  الأقل من ١٨ سنة يعد( زواج قاصرات)  حسب ما عرفه القانون ويسبب اضرار نفسية وصحية وطبية . 
واضاف محمد الزواج بعد  سن  ١٨ سنة هو الانسب  نسبة لاكتمال النمو الجسماني والعقلي  والقدرة علي تحمل المسئولية منوها لمخاطر زواج  بعض الفتيات ما بين سن   (١٣_١٤) عاما خاصة وان  مشاكل التغذية لها تاثير واضح علي معظم الفتيات في هذا العمر.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”