X

المجلس الأعلى للبيئة إدراج مخاطر الكوارث في برامج التنمية

الخرطوم 10-3-2022م (سونا) – نظم مشروع تكيف سبل كسب العيش الريفي مع التغير المناخي بالمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية اليوم الأربعاء بفندق كورال ، ورشة الدورة تدريبية للحد من مخاطر الكوارث المرتبطة بالتغير المناخي.

 وأكدت ممثل الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة د. آمنة أحمد محمد  لدى مخاطبتها الدورة على الدور الفاعل لشركاء البيئة بالقطاعات المعنية كافة في إعداد الدراسات والخطط والاستراتيجيات الوطنية للوفاء بالالتزامات البيئية الدولية والتكيف مع التغيرات المناخية وما ينتج عنها من كوارث .

وأبانت أن المجلس استحدث إدارة معنية ببرامج تغير المناخ والكوارث الطبيعية فيما يلي الجانب البيئي.

وأشارت إلى  أهمية انشاء آلية لتنفيذ إطار عمل إسنادي (2015-2030) للحد من مخاطر الكوارث وتفعيل الخطة القومية لمواجهة الكوارث.

من جهته أشار المهندس حسن محمد أحمد حمور المنسق الوطني لمشروع إلى أن سبل كسب العيش الريفي للمشروع ينبع من السياسات والخطط الوطنية ويتسق مع الجهود الإقليمية والدولية للتكيف والتخفيف من حدة الآثار السالبة لتغير المناخ التي أضحت مهدداً للإنتاج الزراعي والحيواني والأمن الغذائي والنظم البيئية وسبل المعيشة .

ولفت إلى أن الورشة من شأنها تمكين القطاعات والمؤسسات العامة من امتلاك المهارات المعرفية والتخطيطية للتعامل مع التغيرات الحالية والمستقبلية.

فيما أفاد خبير الموارد الطبيعية والمراعي د. عبد العزيز كرم الله ان الهدف الرئيسي للدورة التي تستمر لثلاثة أيام هو إدراج تقليل مخاطر الكوارث الطبيعية وآليات التكيف والمواءمة  والمرونة لتغيرات المناخ في برامج التنمية .

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”