X

رئيس بعثة يونيتامس يزور كسلا وبورتسودان

الخرطوم 10-3-2021م (سونا) – أعلن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان

( يونيتامس) الدكتور فولكر بيرتس عن جولة يستهلها الأسبوع المقبل  لزيارة ولايات السودان بدءا بولاية كسلا ثم  بورتسودان استمراراً في التواصل مع الأطراف في عملية السلام ولتوضيح أهداف البعثة الاستراتيجية الأربعة حسب التفويض وهي دعم الانتقال السياسي عمليات السلام وتنفيذ إتفاقيات السلام وبناء السلام وتعبيئة الموارد الخارجية.

وقال الدكتور فولكر في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأربعاء بمقر البعثة بضاحية المنشية بالخرطوم إن أهداف البعثة مترابطة إذ لن يحدث التقدم في الانتقال السياسي أو بناء السلام بدون موارد طبيعية.

وأضاف أنه سيتوجه من بورتسودان إلى جوبا حاضرة دولة جنوب السودان للقاء رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال عبدالعزيز الحلو وحركة تحرير السودان فصيل عبدالواحد محمد نور لدفع عملية السلام مع غير الموقعين على الإتفاق، مشيداً بالاجتماع الأخير الذي تم في مدينة جوبا بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان وعبدالعزيز الحلو الذي أعلن وقف الأعمال العدائية الاحادي والذي يعتبر علامة واضحة على المصلحة المشتركة في استئناف عملية السلام .

وأوضح فولكر أن السلام لن يكون مستداماً إلا إذا تمت معالجة الأسباب الجدية للنزاعات على أن تقوم الأمم المتحدة وشركاؤها بتنفيذ مشاريع الوقاية وبناء  السلام ليس فقط في دارفور بل في دارفور وأماكن أخرى، بما في ذلك المشاريع التي بدأتها يوناميد ، مشيراً إلى أن دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالالغام تعمل الآن على إجراء عمليات إزالة الألغام في دارفور والنيل الأزرق في أعقاب إتفاق جوبا.

وجدد فولكر أن البعثة ليس لها قوة عسكرية وأن مهامها استراتيجية وتلتزم مع فريق قطري متكامل بالعمل عن كثب مع جميع مكونات السلطة الانتقالية وأصحاب المصلحة الآخرين في السودان لمواجهة تحديات الفترة الانتقالية والمساعدة في تحقيق تطلعات الشعب.

 

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”