X

مبعوث أممي يشيد بالانتقال السلمي في السودان

الخرطوم 10-3-2021م (سونا) – أكد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان(يونتامس) الدكتور فولكر بيتريس أن عملية الانتقال السياسي في السودان تمضي قدماً وأنه تم توسيع المجلس السيادي وأن مجلس الوزراء الجديد له طابع سياسي واضح على عكس التكنوقراطي.

جاء ذلك في إحاطة فولكر لمجلس الأمن اسفيريا أمس الثلاثاء برئاسة ليندا توماس قرينفيلد الممثل المقيم للولايات المتحدة حول لقاءاته بالحكومة الانتقالية والمجلس السيادي والاستماع لمجموعة كبيرة من أصحاب المصلحة في الخرطوم وإلى تطلعاتهم والتحديات التي يواجهها السودان.

وقال رئيس البعثة في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر البعثة بضاحية المنشية بالخرطوم إنه نقل لمجلس الأمن مشاركة ثلاثة من الموقعين على إتفاق جوبا في مجلس السيادة وأن مجلس الوزراء الجديد تحالف واسع مبنى على تقاسم السلطة بين المدنيين والعسكريين والحركات المسلحة.

وأضاف أن الحكومة تمكنت من الإتفاق على خمسه أولويات وطنية شملت الظروف الاجتماعية والاقتصادية وتنفيذ إتفاق سلام جوبا والتفاوض مع غير الموقعين على إتفاق السلام وإصلاح قطاع الأمن وحماية المدنيين والعلاقات الدولية ودفع انتقال السودان الديمقراطي.

ونقل فولكر في إحاطته لمجلس الأمن أنه لم يتم التوصل بعد إلى أهداف مهمة متوقعة في الوثيقة الدستورية واتفاق جوبا للسلام لاسيما تشكيل مجلس تشريعي انتقالي يمثل النساء بنسبة 40% على الأقل، كما أن هناك مخاوف من المكاسب التي تحققت لحقوق النساء في الوثيقة الدستورية مثل مفوضية المرأة والمساواة النوعية، كما أعرب الشباب السوداني عن إحباطه لعدم تمثيلهم ، مؤكداً ضرورة مشاركة جميع شرائح المجتمع السوداني في العملية السياسية الشاملة لنجاح هذا الانتقال .

 

 

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”