X

الهادي إدريس يشدد على ضرورة الإسراع في تطبيق الترتيبات الأمنية

الخرطوم 9-3 – 2021 ( سونا)- شدد دكتور الهادي ادريس عضو مجلس السيادة رئيس الجبهة الثورية على ضرورة الاسراع في تطبيق بنود الترتيبات الامنية وفق لما نص عليه اتفاق جوبا للسلام  وذلك لقطع الطريق امام الجماعات المسلحة المتفلتة غير المنضوية تحت مظلة سلام جوبا  وتدعي بأنها جزءا من الاتفاق .

 وأضاف في منبر وكالة السودان للانباء ( سونا)  اليوم في أول ظهور اعلامي له عقب أداء اليمين الدستوري  لتولي منصب عضو مجلس السيادة  ، ان إنفاذ عملية الترتيبات الأمنية ستسهم في وضع حد للتفلتات  الأمنية من خلال  مشاركة قوى فصائل سلام جوبا للقوات المشتركة في القوى العسكرية المكونة من قوات الجيش والشرطة والدعم السريع لتكون عضدا لها في إرساء الأمن والاستقرار .

وقال عضو مجلس السيادة  أن مجموعة الفصائل الموقعة على إتفاق سلام جوبا لن تتساهل  وستتعامل بكل الحسم مع ظاهرة التلاعب والاحتيال من قبل بعض المسلحين  الذين يدعون كذبا بأنهم جزء من مجموعة اتفاق سلام جوبا .

 وعبر عن أسفه عقب عودته من جولة استمرت 52 يوما شملت عدة ولايات بدءا بولاية النيل الابيض مرورا بولايات شمال وغرب كردفان وانتهاءا  بولايات دارفور الخمسة عبر الطرق البرية  ،لوجود ظاهرة بيع الرتب العسكرية  كبيع السلع من قبل بعض الجهات المسلحة غير المنضبطة داعيا كافة الاطراف التي لازالت تحمل السلاح الى الانضمام للتوقيع على الاتفاق مؤكدا ان أنضمامه لن يكون خصما على أحد  من الموقعين .

  واوضح أن هدفهم من الجولة الطويلة للولايات كان تتضمن خمسة محاور اولها التبشير باتفاق سلام جوبا في اوساط  كافة الجماعات الذين عانوا من ويلات الحرب مشيرا الى أن الاتفاق لقى قبولا  واسعا بكل حماس يكاد يكون بالاجماع من قبل المواطنين الذين اكرموا وفادتهم على طول البلدات التي شملتها الجولة ، ثانيا الاطمئنان على استقرار الاوضاع الامنية، ثالثا بحث قضايا الارض والحواكير ومزيد من تفهم القضايا التي تثير النزاعات حولها ولتضمين حيثياتها في إطار المفوضية المعنية ببحث فضايا الارض ، رابعا التأكد من سير اجراءات العدالة بصورتها المثلى خاصة وأن اهل  الضحايا  ظلوا يؤكدون لهم في كل لقاءاتهم على ضرورة ان ينال الجناة جزاءهم بتسليمهم لمحكمة الجنايات الدولية  مشيرا الى أن الحكومة الانتقالية تؤكد على تعهدها التام لإحقاق اتفاق سلام جوبا الذي يتضمن محاكمة الجناة ، خامسا بحث قضية نظام الحكم والادارة في دافور.

 وكشف عضو مجلس السيادة  أن الفترة القادمة سوف تشهد انعقاد مؤتمر نظام الحكم مبينا أنه كل الدلائل من خلال تجربة ممارسة السلطة  عبر الحقب الماضية تؤكد أن النظام الاصلح لحكم السودان هو النظام الفدرالي كبديل لنظام  مركزية الحكم .

وحيا قوات الشرطة التي وصفها بأنها أكبر جهة  تقوم بدور كبير في حماية المواطنين رغم  شح أمكانياتهم .

 وعبر عن شكره  وتقديره للقوات النظامية  وقوات الدعم السريع  لما قدمته من مساعدات والاسهام في حماية لهم خلال الجولة .

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”