عام / اختتام فعاليات ملتقى اللغة العربية “تدريسها بين الكفاءة والكفاية” بجازان

جيزان 14 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 22 نوفمبر 2018 م واس اختتمت فعاليات ملتقى اللغة العربية “تدريسها بين الكفاءة والكفاية”, الذي نظمته الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان, واستضافه مكتب التعليم بأبوعريش. وأوضح مساعد مدير تعليم جازان للشؤون التعليمية ياسر الدويري أن الملتقى استعرض خلال اليومين الماضيين عددًا من أوراق العمل قدمها مجموعة من المتخصصين في اللغة العربية, كما ناقش أهم القضايا التي تواجه المعلمين والمعلمات بالميدان وأبرز التقنيات الحديثة في تدريس اللغة العربية، فيما قدم الملتقى عددًا من التجارب المتميزة والرائدة في تدريس اللغة العربية. وأشار إلى أن الملتقى قدم لمسة وفاء ومحبة لرواد اللغة العربية بمنطقة جازان, حيث كرم خمسة من الرواد الذين قدموا الكثير للغتنا تأليفًا ونشرًا، مقدمًا الشكر لمكتب تعليم أبوعريش على استضافته للملتقى ولجميع اللجان المنظمة. بدورها أوضحت رحاب مسلم, أن التعليم يضم الشريحة الأكبر من مستقبل الوطن وهم الطلاب والطالبات, فيما يسعى تعليم جازان لتقديم التعليم الجيد لهم وإقامة الملتقيات والورش لتبادل الخبرات والتجارب الرائدة لتحسين العملية التعليمية تحقيقًا ‫لرؤية المملكة 2030‫، مشيدة بأوراق العمل المقدمة التي احتوت على قدر كبير من المعلومات والتجارب التي سينعكس تأثيرها على الميدان التربوي وعلى معلمي ومعلمات اللغة العربية بتعليم جازان.‬ ‫يذكر أن الملتقى استهدف 700 معلم ومعلمة، وقدم أكثر من 12 ورقة عمل واشتمل مداخلات للحاضرين عن عدد من التجارب الميدانية، وضم معرضًا لأعمال المدارس ومكاتب التعليم وقصائد شعرية من الشعر الفصيح لمعلمي ومعلمات اللغة العربية في المنطقة. // انتهى // 15:57ت م 0168

اترك رد