X

السودان يحتفل باليوم العالمي للمرأة

الخرطوم 8-3-2021 (سونا) – إحتفل السودان اليوم ممثلاً في وزارة التنمية الاجتماعية، باليوم العالمي للمرأة للعام 2021م تحت شعار “المرأة في القيادة لتحقيق مستقبل متساو في عالم (كوفيد-19) وذلك لإبراز المشاركة النسائية وإظهار إحترام الجميع للمرأة وتقديرها والإعلان عن إنجازاتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في ظل حكومة ثورة ديسمبر المجيدة.

جاء ذلك في منبر وكالة السودان للأنباء اليوم والذي استضاف وزير التنمية الاجتماعية الأستاذ احمد آدم بخيت، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف الثامن من مارس من كل عام، والذي أكد أن شعار يوم المرأة العالمي لهذا العام يجسد دور المرأة في إدارة الأزمات والطوارئ والكوارث بحضورها القوّي في مجال الراعاية الطبية والتربية والتعليم والمنظمات المجتمعية.

وقال  وزير التنمية الاجتماعية في كلمته في منبر (سونا) إن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة يأتي والسودان يستشرق عهداً جديداً بعد ثورة ديسمبر المجيدة والتوقيع على اتفاق سلام جوبا، وقد قطعت الحكومة الإنتقالية شوطاً كبيراً في تمكين النساء سياسياً واقتصادياً وتعزيز مشاركتهن في الحياة العامة، خاصة على صعيد الخطط الإستراتيجية والتشريعات، بداية بإجازة الخطة الوطنية لقرار مجلس الأمن (1325) الخاص بالمرأة والأمن والسلام، كخطوة مهمة تجاه الإعتراف بدور المرأة في بناء السلام وحفظه وتعزيز مشاركتها في صنع القرار وفي عمليات التعافى وإعادة الإعمار في مناطق الحروب والنزاعات.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة الانتقالية تأكيدأ على إلتزاماتها بحماية النساء والفتيات، أجازت الإجراءات القياسية المشتركة للتصدي والاستجابة لحالات العنف المبني على النوع الاجتماعي، ووقعت إتفاقاً إطارياً مع الأمم المتحدة لمكافحة العنف الجنسي المتصل بالنزاع في السودان.

وأضاف وزير التنمية الاجتماعية أن الوزارة أطلقت عبر وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل، خدمات الخط السّاخن لتلقي بلاغات العنف المنزلي وتقديم المساندة النفسية والقانونية للنّاجيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي، وفي خطوة تاريخية تّم تجريم بتر وتشويه الأعضاء التناسيلية للأنثى بإجازة المادة (141) من القانون الجنائي.

وأوضح الوزير أن الدولة بذلت جهوداً مقّدرة لمجابهة جائحة كورونا كإستجابة لإحتياجات النساء والفتيات في ظروف الإغلاق وحظر التجوال الذي تم فرضه في مناطق عديدة في السودان بوضع تدابير خاصة لتعزيز حماية النساء والفتيات في أوضاع الطوارئ المحتّمية ودعم النساء العاملات في القطاع غير المهيكل في العاصمة والولايات.

وعن الإلتزام بالاتفاقيات والبرتوكولات، قال الوزير إن الحكومة الإنتقاليىة قطعت شوطاً كبيراً في المشاروات بشأن المصادقة على إتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) وبروتوكول حقوق المرأة في أفريقيا الملحق بالميثاق الأفريقي لحقوق الإنساني والشعوب (مابوتو) إلى جانب الاقتراب من إجازة قانون العنف ضد المرأة، كأول قانون من نوعه في السودان، والذي يأتي تأكيداً لإلتزام الدولة تجاه حماية النساء والفتيات من جميع أشكال العنف المبني على النوع الاجتماعي.

وقال وزير التنمية الاجتماعية إن الحولات الجذرية التي شهدها السودان أتاحت فرصاً مستحقة للنساء وهيأت مناخاً سياسياً واجتماعياً ملائماً لتعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة وفي مواقع صنع القرار وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وبخاصة الهدف الخامس والخاص بتحقيق المساواة بين الجنسين.

وأكد الوزير في ختام كلمته عزم الحكومة الإنتقالية على الإيفاء بألتزاماتها وتعهداتها فيما يلي قضايا المرأة وفقاً للإعلان السياسي والوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية واتفاق جوبا للسلام، إعترافاً بأن مشاركة النساء على قدم المساواة مع الرجال في صنع القرار هو الأساس القوى والمتين لأيّ دوالة.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”