رئيس البرلمان التركي: سياسات واشنطن الوقائية أدت إلى أزمات جديدة في المنطقة



ترك برس

قال رئيس البرلمان التركي، بن علي يلدريم، إن السياسات الوقائية والقرارات التعسفية للولايات المتحدة، أدت إلى أزمات جديدة في المنطقة، وأثرت عليها سلباً.

جاء ذلك في كلمة له، اليوم الخميس، خلال جلسة بعنوان “الرؤية الإقليمية في ضوء التطورات العالمية” في إطار منتدى إيجه الاقتصادي المنعقد في ولاية إزمير، وفقاً للأناضول.

وأضاف أن العقوبات الأمريكية على إيران وضغوطها المباشرة وغير المباشرة على روسيا والمنطقة، تؤثر سلبا على التطورات الإقليمية، مشيراً إلى أن الانتخابات الأخيرة التي شهدتها الولايات المتحدة، أدت إلى اختلال موازين العالم.

وأضاف يلدريم: “خاصة الحمائية والقرارات التعسفية اليومية أدت إلى تسريع بدء أزمات جديدة ومرحلة جديدة لا يمكن التنبؤ بها في العالم”.

وأشار إلى أن الحدود الجنوبية لتركيا تشهد حالة من الفوضى وفراغاً في السلطة وإرهاباً، مبينا تأثر تركيا من كل ذلك.

وتابع في ذات السياق: “ندفع ثمنا باهظا منذ 8 سنوات. رغم كل ذلك نفعل ما يليق بقيمنا وتاريخنا وثقافتنا”.

وبدأت الولايات المتحدة، أوائل الشهر الجاري، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على طهران، وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري، إلا أن العقوبات استثنت بشكل مؤقت ثماني دول منها تركيا، حسبما أعلنت الخارجية الأمريكية.

ودخلت الحزمة الثانية حيز التنفيذ، بعد أخرى بدأ تطبيقها في 6 أغسطس/آب الماضي، أي بعد 3 أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي.

اترك رد