X

خطابين لديسالين يكشفا اعتراف اثيوبيا بسودانية الاراضى المتنازع عليها

كشفت وكالة السودان للأنباء “سونا” النقاب عن خطابين لرئيس الوزراء الإثيوبي السابق هايلي مريام ديسالين، اعترف خلالهما بأن الحدود مع السودان ليست محل نزاع وأن ثمة مليشيات إثيوبية تثير الأزمات مع الخرطوم.

وتشهد حدود السودان وإثيوبيا توترا عسكريا منذ نوفمبر الماضي عندما أعاد الجيش السوداني نشر قواته في أراضي الفشقة واسترد مئات الألاف من الأفدنة الزراعية ظلت مجموعات من الأمهرا تفلحها تحت حماية مليشيات مسلحة لأكثر من 25 سنة.

وطبقا للوكالة الرسمية فإن ديسالين أقر في جلستين مختلفتين للبرلمان الإثيوبي عامي 2013 و2014، باعتراف أديس أبابا بالحدود الراهنة بين البلدين وفق الاتفاقات الدولية.

وانتقد صراحة عصابات الشفتا قائلا إنها تسعى لتوتير العلاقات، وجدد تأكيده على أن إثيوبيا تعترف بسيادة السودان على هذه الأراضي.

وقال ديسالين في خطاب مطول عام 2013 “في بعض الأحيان يجب أن نراجع ونبحث بداخلنا هنالك بعض مجموعات الشفتا التي تتحرك من إثيوبيا وتقوم بعمليات قتل ضد السودانيين وترجع مرة أخرى”.

وتابع “إن ما تقوم به هذه المجموعات التي تتبع للشفتا أمر سيئ، إن لم يكن هنالك علاقات جيدة وقوية بين السودان وإثيوبيا فالسبب هو هؤلاء الشفتا الذين أوشكوا أن يدخلوا البلدين في حروب وصراعات كبيرة”.

المصدر: صحيفة الانتباهة