X

الموت يغيب الرحالة والقاص عثمان أحمد حسن

الخرطوم ٢٤ – ٢ – ٢٠٢١ (سونا) – غيب الموت القاص والرحالة السوداني عثمان أحمد حسن، مصادفًا تاريخ ميلاده، ونعى أصدقاء وزملاء الراحل صديقهم بحسرة وحزن لرحيله المباغت.

وللراحل العديد من النصوص القصصية والروائية وله كتاب في أدب الرحلات بعنوان “أسفار استوائية، رحلات في قارة إفريقيا” والذي سبق أن فاز بجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلات.

تخرج الراحل عثمان أحمد حسن في جامعة القاهرة كلية الحقوق فرع الخرطوم، ليعمل عقب تخرجه بالخدمة العسكرية لمدة عشرين عامًا، انتدب خلالها للعمل بوزارة الخارجية في سفارات السودان بالخارج، ما مكّنه من التجوال في الدول الإفريقية، وكان ناشطًا أدبيَّا وثقافيَّا منذ ثمانينات القرن الماضي، وله مجموعة قصصية بعنوان “حواشي الغواية” ومجموعة أخرى في أدب السخرية بعنوان “ليالي سخريار”، والعديد من الكتب التي لم تطبع،  وجاءت كتاباته عن مدن شرق ووسط القارة الإفريقية حافلة بالرؤى حول طبيعة هذه المدن وأحوال أهلها وتقاليدهم وعاداتها وطقوسهم.

كما رأس الراحل نادي القصة السوداني، والأمانة العامة للاتحاد العربي لأندية القصة والسرد.

وكالة السودان للأنباء  ” سونا ”