X

استئناف الصادر.. كذبة يعيشها المواطن

الخرطوم: هالة حافظ
طالب عضو شعبة مصدري الماشية حامد وردي المسؤولين عن صادر الماشية بالتروي في قضية استئناف صادر الماشية، إلى أن يتم التوافق ووضع بروتكول مرضٍ للطرفين، ونوه في حديثه لـ (الإنتباهة) بان اشتراطات السعودية برفع نسبة المناعة إلى ٤٠٪ تعتبر نسبة كبيرة، لجهة أن إدارة المحاجر لم تستجلب الفاكسينات التي تعطي مناعة أعلى وهو الفاكسين (الجنوب إفريقي)، إضافة إلى عدم السيطرة على القطيع من الناحية الإدارية، لجهة أنه أحياناً لا يتم تحقين القطيع بنسبة ١٠٠٪ أو إدخال ماشية غير محقنة مما يحدث خللاً يؤدي لإرجاع البواخر عند فحصها بالسعودية، وتوقع وردي أن يتم إرجاع الصادر وتكبد خسائر أكبر والرجوع لنفس الدوامة السابقة للصادر لتصبح النتيجة هزيمة للصادر ككل.
وفي المقابل هاجم مصدر الماشية خالد وافي الحكومة لعدم معرفة الأبجديات لفشلها في الترتيبات التجارية والمطلوبات الصحية بشكلها المعروف عالمياً، وختم وافي حديثه لـ (الإنتباهة) بعدم وجود تغيير في مسألة الصادر بإحداث أية تغييرات أو معالجات أو خطة واضحة لاستئناف الصادر، وتساءل قائلاً: (ما هي الخطوات التي قامت بها الحكومة  لتفادي ارجاع الصادر؟)، مؤكداً أن ما يحدث هو نفس الفساد والممارسات التي كانت تتم سابقاً من مشكلات في السياسات الإدارية والبنيات التحتية إضافة لمشكلات القطيع، جازماً بإرجاع البواخر كما كان يحدث قبل إيقاف الصادر قبل حوالى أربعة أشهر، لافتاً لعدم حاجة السعودية للصادر السوداني لتوفر أكثر من (٢٥) سوقاً للماشية، واصفاً الصادر بأنه أكبر كذبة يعيشها المواطن السوداني، اذ أنه لم ينعكس عليه بأي شكل من الأشكال، لجهة أن الصادر لا يحتوي على عائد، بل أن الدولة تخسر في استمرار انسياب الصادر لأكثر من ٦٠٪

المصدر: صحيفة الانتباهة