X

مقتل مواطن بنيرتتي يربك الأمن ويعيد الاعتصام

قتل مواطن بمنطقة لدن شرقي محلية نيرتتي بولاية وسط دارفور، على أيدي مجهولين، حيث أبلغ ذويه جهات الاختصاص مساء الخميس الماضي، وعثرت قوات الشرطة بمحلية غرب جبل مرة على جثمان القتيل، ويدعى محمد حسن عبدالغني، أمس الجمعة، وكشف مصدر أمني رفيع أن أسباب الوفاة نتيجة إصابات متفرقة بالذخيرة الحية على الرأس، ورفض (ذوي) القتيل والمواطنون استلام الجثمان من مكاتب الشرطة مطالبين بالقبض على الجناة، وينذر الموقف بعودة الاعتصام وقفل الطريق.

واتهم المدير التنفيذي للمحلية صبري يعقوب رئيس لجنة الأمن أيادي خفية بالحادثة لم يسميها، وقال بحسب صحيفة الجريدة: اللجنة الأمنية بالمنطقة عززت قواتها لحماية المواطنين، وتقوم بدورها في ملاحقة الجناة، مقراً بالقصور في جانب الشرطة، مناشداً وزارة الداخلية، والمدير لقوات الشرطة بتكملة تمكين قواتها بالمحلية للقيام بدورها ووقف التفلتات، وحماية الأمن واستقرار المواطن، مضيفاً: الشرطة لا تملك متحركات لملاحقة الجناة وان استمر الحال ستتفاخم الوتيرة الأمنية للأسوأ، وسيعيق الأمر كل الذي بدأناه في جانب مطالب المواطنين الذين رفعو الاعتصام لنتمكن من القيام بدورنا، وهاهو قد عاد من جديد وأمام رئاسة الشرطة، وعاد قفل الطريق من جديد.

الخرطوم: (كوش نيوز)