X

دكتورة نعمات الزبير تكتب: تأخر الكلام والنطق عند الأطفال المشكلة والحلول

ناقشت الدكتورة السودانية نعمات الزبير المتخصصة في المشاكل النفسية ومشاكل التوحد قضية هامة وهي مشاكل تأخر الكلام والنطق عند الأطفال, وقدمت الدكتورة المقيمة ببريطانيا الحلول المناسبة للأبوين من أجل تفادي المشكلة.

وكتبت دكتورة نعمات الزبير عن هذه القضية الحساسة قائلة:

ردا علي تساؤلات وقلق بعض الآباء والأمهات فيما يخص مسأله تاخر الكلام والنطق حبيت ان ارد عليهم بهدا البوست واتمني ان يكون مفيدا للكل …
يتأخر الكلام يكون بسبب الاهل الذين يلبون طلبات الطفل دون أن يتكلم فهو في هذه الحاله ليس مضطرا أن يتكلم أو أن يعبر عن نفسه أو عن رغباته طالما ينفذ كل مايريده.
فإذا أراد الطفل أن يأكل مثلا وأشار بيده الي فمه مثلا يمكنها بدل ما تلبي رغبته ات تسأله ماذا تريد اني لاافهمك قل ماذا تريد .وإذا أحضر الطبق مثلا تقول له هل أنت جائع هل تريد أن تأكل .من السهل تلبية رغبات الطفل ولكن علينا تحفيزه علي الكلام .
إرسال الطفل الي الحضانة أمر جيد لأنه يعود الطفل علي كتير من الأمور ومنها الكلام والأهم أن الطفل يعامل كالاخرين وليس كملك تلبي كل احتياجاته.
معني تأخر حاد في النطق :
هو أن يبدأ الطفل الكلام في سن متاخره ويقول كلمات قليله لايعرف ربطها في جمله واحده أو جمله غير غير مرتبطه مع بعضها. بمعني جمله قواعدها خطأ .مثل امشي مدرسه أو العب سياره.
في هذه الحاله لايمكن الطلب منه اعاده الكلمه أو الجمله لأنه سيكرر نفس الخطأ فمثلا لو طلبت منه نطق كلمه نور سينطقها نول ثم يعيد عليه نفس الكلمه سينطقها نول.هذه الفئة تساعدهم القراءه فى النطق ولفظ الكلمات وتركيب الجمل.
السن المناسبه لإجراء الفحص عند مقوم النطق والكلام:
اذا كان الطفل يقلب الكلام من الضروري إجراء الفحص بدءا من السنتين ونصف ففي الزياره الأولي يتم إجراء تقويم لحاله الطفل وطرح الكثير من الأسئلة علي الاهل لمعرفه المشكله .بعض الأهالي يقولون بأن الطفل قد تعلق معاه كلمه أو يتاتيء أو لديه تأخر في الكلام أو أن الطفل يخجل …فلذلك يجب التأكد اذا كان لدي الطفل ضعف في العضلات أي ليس في امكانه نفخ خديه أو الصفير ا و إم خديه.ومعاينه عضلات اللسان الخاصه بالكلام ،فإذا كانت قصيره لايمكنه لفظ اللام ،ولكن الطفل الذي يتاتيء لاتكون هذه هي سبب المشكله فللتاتاه أسباب أخري منها الدلع أو الصدمه أو التعود.
ودور الأخصائي هو البحث عن أسباب تأخر الكلام والنطق وهي؛نقص التحفيز أو ضعف السمع أو نقص في الفهم والذكاء أوائل كان كان الطفل يعاني من التوحد (Autism )
يبدأ الطفل في قول كلمه با قبل ما وهذا طبيبعي جدا والمضحك اللغط الذي يحدث عندمايقال انه يحب أكثر من أمه والحقيقه هي أن لفظه البا ترافق الفتره التي يقوي فيها عضلات الطفل ومع مرحله الوقوف بينما يقول ما عندما يكون ممدا في السرير.ومن الملاحظ في هذه الفتره يقول الكلمات التي يتكرر فيها الحرف مثل ماما بابا وتيتا لانها أسهل فمن الطبيعي يرددها.
مشكله اللفظ هي اللدغ .إذا كان الطفل يلدغ فهذا لايؤثر على نفسيته.وهذا ليس تشوها ولكن مشكله ممكن أن تعالج بعد سن الثامنة لسبب بسيط ،فهذا الحرف في حاجه لأن تكون عضلة اللسان قويه للفظه بشكل سليم بينما حروف الجيم والسين والشين والزين هي أكثر الأحرف تعرضا للمشاكل فلفظها يتطلب دقه لأن الطفل يخرج لسانه فمن السهل أن تختلط عليه . علاج مشكله اللدغ مهم لأن الصعوبة ستتراكم مع بدء القراءه لأن الطفل قد يكتب مايلفظ وليس كما لفظت المعلمة.واءا كانت الأم تلدغ فمن الطبيعي أن يلدغ الطفل لذا يطلب مقوم النطق أن تسمح الأم لطفلها بالتواصل مع راشد ين آخرين ففي سن الخامسة يجري المقوم فحص لمعرفه درجه وعي الطفل لجعله يلفظ بشكل صحيح.
عندما تكون للطفل شفة ارنبيه أو سقف الحلق مشقوق واو ربط في أنسجة اللسان يجري للطفل عمليه بسيطه .
كلما سمع الطفل كلاما واضحا ونطق صحيح تحسن نقطه وتتطور فلذا لايجب مجراه الطفل في نقطه الخطأ أو التحدث معه بلغه Baby talk.فاذا قال واواه مثلا نصحهها حلاوه.
التحدث بلغه ثانيه قد تأخر نطق الطفل ولكن تعرف الطفل علي عدد من اللغات أمر جيد ولكن يجب أن نتحدث هذه اللغه بشكل سليم لأن كل لغه قواعد فى نطقها ولا يجب المزج بين اللغتين مثلا الانجليزيه والعربيه مثلا عاوز milk .
وهناك مشكله قد تكون سبب في تأخر النطق وهي اختفاء شخص محبوب من الاسره اومعاقبه الطفل لأمه لسفرها وتركه .
أحيانا ينطق الطفل كلمات ولايرغب في نطقها ثانيا فمن الخطأ جعله ينطقها غصبن عنه .فالطفل في حاجه لاكتشاف كلمات جديده عليه.
نصائح للأهل:
الحوار مع الطفل
التكلم بشكل سليم وواضح مع الطفل.
لايكررو كلامه المكسر أوكلام البيبي
دكتوره /نعمات الزبير أخصائي نفسي وتوحد
الخرطوم (كوش نيوز)