X

تكساس .. فلوريدا وكاليفورنيا تصدروا المشهد الحزين .. تصاعد مخيف لكورونا في أمريكا

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

تكساس .. فلوريدا وكاليفورنيا تصدروا المشهد الحزين .. تصاعد مخيف لكورونا في أمريكا

نيويورك: صلاح إدريس

حضرت من تكساس فى بداية شهر يوليو . حيث كنت فى مهمة عمل فى تلك الفترة بدأت نيويورك تتعافى بعض الشئ وبدأت الحالات فى التناقص ولكن فى نفس الوقت بدأت الحالات فى ثلاثة ولايات فى ازدياد مضطرد وهى بالاضافة الى تكساس فلوريدا وكاليفورنيا. الى يوم امس الاربعاء هناك 59628 حالة فى المستشفيات فى الولايات المتحدة. وفقا ” لمشروع متابعة الكوفيد 19″. اعلى نسبة حالات مرضية كانت 59940 فى 15 ابريل فى مدينة نيويورك. وفقا لصحيفة نيويورك تايمز الواسعة الانتشار. متوسط الحالات فى امريكا هو 66000 يوميا. وهو ضعف العدد من حوالى شهر. الاخبار السيئة ان حالات الموت بدأت فى الازدياد ووصلت الى 800 حالة فى اليوم. وقالت ناتالى دين خبيرة الامراض المعدية فى جامعة فلوريدا فى تصريح لصحيفة نيويورك تايمز ” عندما تصل الى المستشفى او وحدة العناية المركزة عدد مقدر من اولئك الذين يصلون الى هذه المرحلة سوف يموتون”. وحتى من يغادرون المستشفى ” لا نعرف ماهى الاثار بعيدة المدى التى تحدث لهم بعد ذلك”. ” النجاة لا تعنى الصحة الكاملة”. لا ادرى ولكن الحالات فى الولايات المتحدة لا تدعوا للاضمنئنان. صحيح ان نيويورك تضاءلت فيها حالات الاصابة والموت بصورة كبيرة والحياة بدأت تعود لطبيعتها بعض الشئ ولكن هذا ليس صحيحا فى المناطق الاخرى. حكى لى صديق يعمل فى بقالة فى بروكلين ان هناك زبون دخل الى المحل ولم تمضى عدة دقائق حتى سقط امام عينيه امام المحل وعندما جاء الاسعاف والشرطة كان الرجل جثة هامدة. مثلا هناك تصاعد كبير فى عدد المرضى فى المستشفيات. مثلا فى ابريل كان المتوسط هو 28000 فى اليوم . الان نهاية يوليو وصل الى حوالى 59628 وخاصة فى الولايات الجنوبية ” تكساس ، فلوريد”. واضف اليها كالفورنيا التى تصدرت هذا الواقع الحزين. كان هذا هو الحال فى نيويورك ولكن الان ” نقول الحمد لله”.والشئ المزعج ان كالفورنيا تفوقت على نيويورك فى عدد الاصابات اليومية. متوسط تكساس وفلوريدا هو 10000 يوميا. الملاحظة المزعجة الاخرى ان ارتفاع حالات الاصابة والموت للفئة العمرية اقل من 50 عاما. ” يعنى العجائز يقولوا الحمد لله” حيث وصلت النسبة ل40%. حيث كانت هذه النسبة 26% فى شهر ابريل. وفقا ” مراكز التحكم والمنع للمرض”. وهذا يعنى ايضا ان نسبة الاصابة والموت تركزت فى هذه الفئة العمرية ولكن نسبة الموت اقل من الاكبر سنا. ولكن معظم الحالات المتأخرة فى تكساس. حيث وصلت معظم الحالات الى اكثر من 10800 يوميا. ولكن الخطورة العظمى ظهرت فى نيوريورك فى الفئة العمرية من 21- 29 وهناك تحذير من حاكم الولاية لهذة الفئة باهمية التباعد الاجتماعى ولبس القناع والبعد عن الحفلات المكتظة وخاصة فى الحانات الليلية والنوادى المغلقة ووصل الحاكم الى تحريم بيع الخمور الا ومعه وجبة طعام كاملة. يعنى ” النصارى” عندنا هنا ” حرموها” ونحن فى السودان “حللناها”. ؟؟؟؟!!!!!. وعذت الاستاذة الدكتورة المساعدة فى علم الوبائيات ابرى غوردون فى جامعة ميتشجان ان الارتفاع فى حالات الاصابة والدخول للمستشفى نتيجة لعودة معظم لسلوك ما قبل الكورونا الذهاب للحانات الليلية والتجمع مع الاصدقاء بدون اللجوء ” لفقه” التباعد الاجتماعى. واضافت ان بعض السياسيين فى حالة خوف من ارجاع بعض الاجراءات الصارمة مرة اخرى.والملاحظ ان المستشفيات خاصة فى فلوريدا وصلت نسبة 100% بل واضطرت البعض الى استخدام ” خيم مكيفة”. ومعظم رواد المستشفى من صغار السن ولكن حتى الكبار فى الفئة العمرية من 60 الى 70 بدأوا فى العودة مرة اخرى. ولا نملك الا ان نقول ” الله يستر”.

The post تكساس .. فلوريدا وكاليفورنيا تصدروا المشهد الحزين .. تصاعد مخيف لكورونا في أمريكا appeared first on الانتباهة أون لاين.