X

أشهر صورة سيلفي لمعتز موسى مع شاب سوداني تجعل رواد التواصل يصفونه.. أكثر رئيس متواضع في العالم العربي.. كوش نيوز تكشف تفاصيل الحكاية

سيطرت قصة المواطن السوداني (النذير ميسره الأبوابي) وصورته مع رئيس وزراء السودان وزير المالية معتز موسى على منصات التواصل لتحقق تريند عالي في معظم وسائط التواصل الإجتماعي لمساء أمس الأربعاء والخميس.

مساء يوم الأربعاء على حسابه بفيسبوك حكي النذير معاناته في البحث عن صراف ألي لسحب نقود بالعاصمة الخرطوم، وإذا به يتفاجأ برئيس الوزراء السوداني معتز موسى أيضاً يبحث عن صراف به نقود وقد فشل النذير في العثور على صراف به نقد بعد زيارة عدة مناطق.

حقق المنشور الذي أرفقه النذير مع صورة✌️تجمعه مع رئيس الوزراء السوداني أمام صراف ألي، موجة من الإعجابات والتعليقات وإنتشار واسع على منصات التواصل الإجتماعي، وأبدى الكثير إعجابهم بتواضع رئيس الوزراء السوداني ووصفه البعض بأنه أكثر رئيس وزراء متواضع في العالم العربي، فيما تأسف الكثير من مشكلة ندرة الكاش ومشاكل السيولة.

صباح الخميس أجرت صحيفة كوش نيوز حوار مع النذير حيث أوضح أن لا علاقة له نهائيا بالسياسة وغير منتمي لأي حزب رغم أن أسرته به ألوان طيف سياسي متنوع منهم الدكتور الأبوابي الشهير، ووزير دولة سابق من حزب الأمة.

وكشف النذير الذي بقود عربة أجرة ويعمل في مجال تطبيقات التاكسي لصحيفة كوش نيوز، أنه مساء الأربعاء كان في حوجة ماسة للنقد لأنه منح ما معه لصديق، وكان النذير يحتاج لشراء غاز طبخ وبعض الإحتياجات الضرورية الأخرى، فذهب لفرع أحد البنوك في شارع الستين الشهير بالخرطوم، ليجد أن الصراف ليس به نقود، فيما وجد نفسه وجها لوجه مع معتز موسى، ليطلب صورة سيلفي مع رئيس الوزراء الذي وافق بطيب خاطر، فيما تجاذبا أطراف الحديث حول أزمة السيولة.

الخرطوم (كوش نيوز)