X

كمال عمر: المحاكمات سياسية (أي كوز ندوسو دوس)

صوب رئيس هيئة الدفاع عن المتهم في انقلاب 1989 الدكتور علي الحاج، المحامي كمال عمر هجوماً لاذعاً على الطريقة التي يحاكم بها البعض من قيادات الإسلاميين بتهمة تقويض النظام الدستوري بتدبير وتنفيذ انقلاب يونيو 1989.

وقال كمال: ما يجري لهؤلاء محاكمات سياسية استقصد بها التيار الإسلامي تحت شعار (أي كوز ندوسو دوس)، وأضاف في حديثه بحسب صحيفة السوداني الدولية، أن البلاغات في مرحلتها الأولى إبان التعرف على الجريمة كانت عقوبتها السجن المؤبد. غير أنه في الآونة الأخيرة ولعمل مطبوخ عدل القانون، وأدخلت جريمة تقويض النظام الدستوري في دائرة الإعدام.

وهذه بالتأكيد لا تسري بأثر رجعي، لذلك من ناحية قانونية لا يمكن تطبيق الإعدام عليهم بموجب تهمة تقويض النظام، وأشار إلى أن ثمة مسائل مثارة انتهت جريمتها منذ العام (1989-2019) لحظة فتح البلاغ بالتقادم المسبق، وقال: إذا اعتبرنا جدلاً أن الانقلاب جريمة فالانقاذ سبق وأن عدلت الدستور وشاركت القوى السياسية في الدخول للبرلمان والسلطة التنفيذية وهذا يسقط جريمة الانقلاب العسكري لكن في تقديري أن الهدف هو التيار الإسلامي وضربه تحت شعار (أي كوز ندوسو دوس).

الخرطوم (كوش نيوز)