X

بشرى سارة.. وصول آولى مساهمات مؤتمر الشركاء الشهر المقبل

أعلن دكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء عن وصول أولى مساهمات مؤتمر “شركاء السودان” الشهر القادم، معتبراً ان مؤتمر شركاء السودان الذي عقد ببرلين علامة فارقة في تاريخ السودان ويؤرخ لعودة السودان إلى المجتمع الدولي، وشدد علي ان التسمية لم تاتي خبط عشواء وانما كانت مقصودة لذاتها وذلك حتى يتم التأسيس لنوع من الشراكة بين الطرفيين تقوم على التكافل والاحترام المتبادل.

واكد علي ان مؤتمر أصدقاء السودان المخطط انعقاده شهر اغسطس القادم بالمملكة العربية السعودية لا يأتي مصادفة مبيناً ان استضادفة السعودية للمؤتمر سيفتح ويؤسس لعلاقة جديدة مع المملكة العربية السعودية والتعاون مع المحيط الاقليمي بشكل أحسن أكثر تمايزاً.

وكشف عن رفع الدعم عن المحروقات المتمثلة في البنزين والجاز خلال الفترة المقبلة، مع الابقاء علي دعم خمسة سلع اخرى منها القمح والكهرباء والغاز، واشار الي انه سوف يتم عمل تعديل لسعر الصرف وذلك خلال شهر سبتمبر واكتوبر القادمين .

جاء ذلك خلال رده علي أسئلة الصحفيين في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء أمس بمباني مجلس الوزراء بحسب (سونا)، لإعلان أسماء ولاة الولايات المدنيين.

واوضح رئيس الوزراء ان التعديل الذي تم في الموازنة كان بشكل طفيف جداً، وانه يعتبر محمدة حيث كان الدعم يذهب إلى الأسر (نقدي)، أما الآن بعد التعديل توجه الدعم إلى الانتاجية حيث أصبح الدعم يذهب إلى المزارع، وقال “هذا يجعلنا بشكل متدرج نخرج من الدعم النقدي الي دعم الانتاج والانتاجية”.

كما أوضح رئيس الوزراء ان احد الوزراء بادر بتقدم اقتراح لتقديم استقالاتهم ومن ثم تم الامر، وشدد على انه لم يتم عمل اي ضغط على الوزراء من اجل تقديم استقالاتهم، وانه لا كبير علي التغيير وان الثورة اكبر من اي شخص. وقال انه من واقع المسؤولية يقوم بمتابعة عمل الوزراء بصورة يومية.

وعن موضوع سد النهضة شدد ان السودان طرف اصيل وشريك وليس وسيط، وانه لا بديل عن المفاوضات لا المفاوضات. وقال ان السودان الطرف الوحيد الذي بادر وقدم مسودة اتفاقية كاملة.

الخرطوم (كوش نيوز)