X

الموسم الصيفي .. ( الفشــل سيد الموقــــــــــف)

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

تقرير : هالة حافظ

أبدى عدد من المزارعين بمشروع الجزيرة قلقهم من فشل الموسم الصيفي للتحديات الكبيرة التي يواجهها الموسم والمتمثلة في شح الوقود خاصة الجازولين ، وضعف مناسيب مياه الري ، وعدم اكتمال تطهير القنوات الرئيسة ، وشكا المزارع عثمان من عدم تطهير قنوات الري وضعف المناسيب إضافة الى عدم المتابعة اللصيقة من المفتش لمشاكل الري.

زيادة الرقعة الزراعية
وفي حديث سابق أكد وزير الزراعة المكلف عبدالقادر تركاوي استفادة البلاد من قيام سد النهضة خاصة في مجال الزراعة التي تنعكس ايجابا في استقرار مناسيب المياه بصفة دائمة مما تسهم في إمكانية زراعة محاصيل مختلفة ، وإعطاء فرصة لمحاصيل كانت بالسابق محدودة وبعد قيام السد ستساهم في زيادة محاصيل الصادر من البطيخ والشمام وأضاف من ايجابيات السد الزراعة في أكثر من موسم اضافة الى الري بصفة دائمة والتوسعة في مساحة الزراعة في الموسم الشتوي والصيفي بمساحة (63) مليون فدان في مناطق محددة وتعادل المساحة المروية حوالي(4)ملايين فدان وهذه تعطي فرصة في إدخال محاصيل موسمية كثيرة خاصة الفواكه بأن تتم زراعتها طوال العام، مضيفا من ايجابيات السد زيادة المساحة الكلية خارج الخريف من شهر يونيو الى اكتوبر التي كانت تعاني من شح في  المياه وبعد قيام السد ستكون المياه كافية وستزيد المساحة الى (5) ملايين فدان اضافة الى المساحات المزروعة خلال الشهر للمحاصيل الدائمة بمساحة مليون فدان .ونبه إلى أن قيام السد ينعكس ايجابا على الحصول على الكهرباء التي تعتبر مهمة في المشاريع الزراعية خاصة وان خطتنا كهربة المشاريع الزراعية لجهة أن هنالك إشكالية كبيرة في انقطاع التيار الكهربائي وبالتالي فإن قيام السد سيسهم كثيرا في ذلك.
إهمال وتفريط
في حديثه لـ(الإنتباهة) أوضح المزارع فتح الرحمن القدال مكتب بيضة التابع لقسم التحاميد اننا نعاني من العديد من المشاكل في المشروع اهمها عدم توفير حتى مياه الشرب فكيف لنا ان نفكر في مياه الري الزراعي ، وقال :قمنا بمقابلة المدير التنفيذي للمشروع وذلك بغرض نظافة وتطهير الترعة لتوفير ماء الشرب لمعاناتنا من العطش ، ولفت الى أنهم يعانون من عدم تنظيم المياه وتوجيه المصارف خارج نطاق الدورة الزراعية.
والمسؤولون المعنيون بهذا الأمر وهم المشرف ومدير قسم المشروع لم يخطوا اي خطوات جادة لمعالجة مشاكل الري ، اضافة الى ان عشوائية عمل التطهير لجهة انه غير فني وذلك بعدم توفير الهدارات ( الكراكات) الكافية لإتمام عملية التطهير بشكل سليم ، مما انعكس سلبا وذلك بعدم التحكم في المياه مما أدى الى استخدامهم الجوالات لعمل كباري لردم الترع بغرض ري الحقول ، وقد طالبنا المهندس بعمل كبري في (نمرة 2 الترعة السكة حديد ) ولم تتم الاستجابة حتى الآن.
ولفت الى عدم توفر الوقود وان الحصص التي تم جلبها للزراعة المطرية يتم توزيعها لغير الجهة المعنية بها وأوضح ان هناك خطوة يتم اتخاذها وهي تقديم شهادة لإثبات المساحات التي يراد زراعتها ولم نطالب لإحضار اي شهادة بحث لإثبات الحق لأخذ الوقود ، عوضا عن عدم التحضيروذلك للتكلفة الباهظة والتي تقدر بـ (6.000) جنيه للفدان الواحد كتحضير أولي.
شح الآليات
وأوضح مدير قسم معتوق عوض سيد عكاشة ان قسم معتوق يقع في منطقة (24) القرشي بمساحة تبلغ حوالي (130.000) فدان وقد تم البدء في زراعة العروة الصيفية ومساحة الفول المزروعة حتى الآن (14.315) فدان والماسحة المروية منها حتى الآن (9.736) فدانا ، أما الذرة تمت زراعة (8.112) فدانا والمساحة المروية منها (5.515) فدانا ، علما أن مساحة الذرة المستهدفة (21.606) أفدنة ومساحة الفول المستهدف (21.742) فدانا.
لافتا الى ان سبب التأخير جاء نتيجة لضعف انسياب الوقود ، واكتمال جزء كبير من التحضيرات ن وأوضح ان الجهة المعنية بتوفير الجازولين هي وزارة الطاقة ، مشيرا الى ان المشاكل الرئيسة التي نعاني منها ضعف المناسيب في المكاتب الطرفية منها مكتب (كرتوب ، وعفان ) وعدم توفير الكراكات ، موضحا ان الجهة المسؤولة عن توفير الآليات هي وزارة الري.

The post الموسم الصيفي .. ( الفشــل سيد الموقــــــــــف) appeared first on الانتباهة أون لاين.