X

رئيس هيئة الدفاع عن (علي الحاج)، كمال عمر لـ(الانتباهة):ـ المحاكمة ستضع حدا للانقلابات العسكرية

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

حاوره: صديق رمضان

توقع رئيس هيئة الدفاع عن المتهم في انقلاب 1989 الدكتور علي الحاج ، المحامي كمال عمر، أن تضع المحاكمة التي بدأت أمس ضد مدبري ومنفذي انقلاب الثلاثين من يونيو كوابح أمام الانقلابات العسكرية التي قال إنها ترتبط بالظرف السياسي، حيث ظلت عنواناً بارزاً للبلاد منذ فجر الاستقلال ، وقال ان كل القوى السياسية ضالعة ابتداءً بحزب الأمة الذي كان سببا في تسليم السلطة الى الجيش ، وكذلك الحزب الشيوعي كان وراء عدد من الانقلابات مشيراً إلى أن كل الأحزاب السودانية مطالبة بأن تتعلم من هذه المحاكمة حتى لا تتجه الى الانقلابات ، قال (أعتقد ان هذه المحاكمة ستضع حدا للانقلابات في حالة تعقل الأحزاب السودانية واقتناعها الممارسة الديمقراطية)،وامتدح القانوني الشهير أداء المحكمة أمس والذي وصفه بالممتاز ،وفي المساحة التالية نستعرض إجاباته عن أسئلة (الإنتباهة):

*ماهو تقييمك للجلسة الأولى لمحاكمة المتهمين بارتكاب انقلاب 1989؟
= في تقديري وكما تابعتم عبر القنوات الفضائية فإن مظهر المحاكمة وطريقة أداء المحكمة كان ممتازا ومميزا، والأجواء بصفة عامة جاءت على درجة عالية من الإجادة ،وأتاحت المحكمة الموقرة الفرصة كاملة للاتهام والدفاع للحديث عن الإجراءات المتعلقة بالمحاكمة .
*كما ظهر فقد استجابت لكل طلبات الاتهام والدفاع ؟

= نعم ،ومن هذا المنطلق والأسلوب المتحضر الذي اتبعته المحكمة أشرت لك آنفاً أن المظهر جاء متميزا ، فقد استجابت مشكورة لتأجيل الجلسة الى الحادي عشر من أغسطس القادم لوجود عدد مقدر من المحامين الذين يترافعون عن بعض المتهمين خارج قاعة المحاكمة حيث لم يتمكنوا من الدخول.
*هل لمستم بحكم خبرتكم توفر عناصر العدالة من الذي دار بينكم والقاضي أمس ؟
= بكل تأكيد ،ليس ذلك وحسب بل حملت جلسة الأمس بشريات جيدة لنا وللمتهمين بأن المحاكمة ستتوفر فيها كل شروط وأركان العدالة ولم يراودنا شعور بأنها ستأتي خلاف ذلك وهذا جاء نتاجا لأسلوب المحكمة الموقرة التي تعاملت باحترام كبير للقانون ولكل الأطراف وهذا يجعلنا أكثر تفاؤلا بان الجلسات القادمة ستمضي على هدى العدالة.
*لم تعترضوا على تشكيل المحكمة ؟
= لا ..لثقتنا في أفراد القضاء السوداني وإدراكنا التام أنهم لن يحيدون عن العدالة وتطبيق القانون ، وبصفتي رئيس هيئة الدفاع عن الدكتور علي الحاج فأنا أكثر ثقة واطمئنا ان كافة أركان العدالة ستكون متوفرة في هذه المحكمة.
*رغم أهمية هذه الجلسة والأجواء المشحونة إلا انها الأريحية بينكم والقاضي كانت ظاهرة ؟
= نعم ..اتفق معك تماما ،وهذه الأريحية لم تأت من فراغ بل نتاج طبيعي للجو المعافى داخل قاعة المحكمة فقد تمكن القاضي من بسط أسلوب جعل الأمور تمضي منسابة دون مخاوف وتوتر ،لقد اتسع صدر المحكمة لكل الطلبات والملاحظات .
*كيف تنظر إلى هذا الأمر ،ألا يعد من بشريات الثورة؟
=بكل تأكيد..أمر تشكيل المحكمة فقط يوضح أننا نسير في الطريق الصحيح ، وهو طريق العدالة والقانون وهذا ما ننشده لبناء الدولة التي يريدها كل مواطن سوداني لجهة أن العدل أساس الملك ، وأعتقد ان جلسة الأمس دليل عافية للقضاء السوداني وأكدت انه يمضي في الطريق السليم ،وبكل تأكيد فان التغيير الذي شهدته البلاد له انعكاسات إيجابية داخل قاعة المحكمة، ويتملكني يقين راسخ أن ثورة ديسمبر في الأصل ضد الاستبداد ومن أجل ترسيخ العدالة وسيادة القانون وهذا هو الجو المثالي الذي يعمل فيه القضاء باستقلالية ، وأعتقد ان الثورة أنصفت القضاء قبل الذين يلجأون إليه .
*هذا يعني ألا كبير على القانون عكس ما كان سائدا في الماضي ؟
= محاكمة الأمس فرصة جيدة لتأكيد حقيقة أن القانون يجب أن يسود وان يكون له قدسيته ، وبطبيعة الحال فان ترسيخه رسالة واضحة ألا كبير على القانون وان كل صاحب مظلمة يمكنه التوجه نحو الجهات القانونية والعدلية بحثا عن العدالة ، وأن من يقتل خارج إطار القانون لن يكون فوق المحاسبة والمحاكمة ، كما تؤكد الوقائع عدم وجود حواجز بين المواطن والأجهزة العدلية وأنه لن يفلت مجرم من العقاب، وهذه هي الدولة التي يحلم بها كل سوداني.

The post رئيس هيئة الدفاع عن (علي الحاج)، كمال عمر لـ(الانتباهة):ـ المحاكمة ستضع حدا للانقلابات العسكرية appeared first on الانتباهة أون لاين.