X

وفاة فاجعة لأم و ابنيها في الولاية الشمالية متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا

توفيت أم وابنيها بمدينة دنقلا حاضرة الولاية الشمالية، متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا “كوفيد_19” المستجد، وقد خلفوا وراءهم صدمة قاسية في أوساط أهالي المنطقة.

وكان الشاب “أسعد ابراهيم” صاحب بقالة اسعد الشهيرة، شمالي السوق الشعبي بمدينة دنقلا، وفق صحيفة السوداني قد توفي يوم أمس الثلاثاء متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

ليلحق بوالدته إلى الرفيق الأعلى التي سبقته بيوم واحد، و شقيقته التي توفيت في الاسبوع الماضي، وسط حزنٍ بالغ عمّ جيرانهم ومعارفهم، بينما لازال أفراد من الأسرة يعانون من الإصابة بالفيروس.

وتفاقمت المخاوف أكثر بعد تزايد الحالات في دنقلا التي سجلت 122حالة خلال بضعة أيام، بعد أن كانت تعتبر منطقة آمنة حتى قبل نحو شهر.

وقالت مصادر طبية في مستشفى دنقلا إن تزايد حركة السفر من وإلى المنطقة خلال الفترة الماضية ربما يكون أحد الأسباب التي أدت إلى ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس.

وأشار المصدر إلى أن المنشآت الصحية في المنطقة تعاني من تدهور مريع، يجعلها غير قادرة على التعامل مع أعداد أكبر من الإصابات.

وفي غضون ذلك أعلنت السُلطات في الولاية الشمالية الدخول في إغلاق شامل لمدة 5 أيام، في محاولة لمنع تفشي الوباء الذي بدأ بالانتشار بكثافة في المنطقة بشكل لافت.

الخرطوم ( كوش نيوز )