X

تمدد الاعتصامات بالولايات..(انتفاضة) في وجه الحكومة!!

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

الخرطوم : محمد أحمد الكباشي

شكل اعتصام القيادة الشهير نقطة فارقة في خارطة السياسية السودانية بعد أن أسهم بصورة واضحة في إسقاط حكومة البشير وما تبع ذلك من حراك القى بظلاله على المشهد بالبلاد إذ ان الحراك المطلبي لم يتوقف منذ ذلك الحين وما بين مسيرة وأخرى يصطف جمهور المتظاهرين هنا وهناك لتحقيق أهداف خرجوا من أجلها فصارت سمة تميز الشارع السوداني وما تبع ذلك الحراك من عمليات اعتصام انتظمت العديد من المناطق بالولايات شرقها وغربها وما زالت حمى الاعتصامات تزداد يوما بعد يوم.
من أشهر الاعتصامات التي مرت على البلاد الاعتصام الذي نفذه أبناء المناصير أمام مباني حكومة ولاية نهر النيل في العام2012 وكان الفريق الهادي عبد الله وبصفته القديمة القريبة من جهاز الأمن والمخابرات في ولاية وسط دارفور وتحديدا في منطقة نيرتتي بمحلية غرب الجبل أعاد آلاف المواطنين ذكرى اعتصام القيادة بعد أن نصبوا الخيام امام مباني الوحدة الادارية استمر لأكثر من اسبوعين وقد وجد هذا الحراك تفاعلا على المستوى المحلي والدولي مع انتشار واسع في الوسائط بينما سارعت الحكومة الانتقالية  بابتعاث ممثلين لها على مستوى عال الى هناك وأجبر الأهالي من خلال هذا الاعتصام الحكومة الانتقالية لتحقيق جميع المطالب التي تقدموا بها قبل ان ينفض الاعتصام ويتجه المواطنون الى مزاولة انشطتهم.

فتا برنو .. اعتصام الحداث
وفي تنافس محموم ومع بزوغ شمس كل يوم تحمل الأخبار الواردة من الولايات تنيفذ مواطنين لاعتصامات امام المؤسسات الحكومية حيث أعاد مواطنو منطقة امري للاذهان الأحداث التي صاحبت قيام سد مروي قبيل تنفيذه بعد الاحتجاجات والمطالب التي تقدم بها الأهالي في ذلك الوقت إلا ان تلك المطالب  لم تجد طريقها للتنفيذ مع تعنت من السلطات واتهامات طالت أسامة عبدالله المسؤول الأول عن هذا الملف ومضت الأمور كما لا يشتهي الأهالي وفي الحلق غصة حتى عادت الفرصة الآن في ظل موجة المطالبة بالحقوق ورد المظالم حيث نصبت الخيام.
تلودي.. اعتصام مفتوح
الاعتصامات في ولاية جنوب كردفان جاءت بصورة لافتة في محلية قدير المنطقة الشرقية والتي كان سببها الرئيس مناجم الذهب والتي تستخدم مادة السيانيد المضرة والمهلكة للإنسان والحيوان والأرض كما أنها تفقدها خصوبتها بدأ اعتصام قدير منذ العام الماضي شهر أكتوبر ويقول الخبير جبارة احمد أبو مصعب في حديثه لـ (الإنتباهة) ان اعتصام تلودي تسلقته الأجندة وذوو الأغراض ممن يحملون غبنا على حكومة الإنقاذ البائدة فكان الضحية مواطن الثورة وهنا نذكر جيدا أن الاعتصام استمر زمنا طويلا علما أن الاختراق لتلك الاعتصامات البريئة يأتي من المكونات السياسية والحركات المسلحة التي لم تستطع أن تجد لها موطئ قدم وذاك نتاج الوعي المتقدم لمواطن ثورة ديسمبر الذي لعبت به الحكومات المتتالية فوعوا الدرس ولما دخلت الأجسام ذات الغرض حدث الصدام بين المواطنين والأجهزة النظامية بما يعني أن المستفيد الأول حاول أن ينمر البسطاء ويشيطنهم لتحقيق ما لم يقدر على تحقيقه علنا وننوه إلى شركات الموت أو الذهب التي تستخدم السيانيد لم تفد المكون المحلي ولم تشركه في التنمية التحتية وتطوير الريف بل سعت لملء جيوب بعض المنتفعين من خونة أهليهم الذين دوما يسرقون لسان العامة للاغتناء وتسربت موضة الاعتصام إلى ابوجبيهة والتي لم تفور(برمتها)بعد والأخطر والأنكي كما يقول أبو مصعب حتى الآن لم يبرز للاعتصام قادة معروفون ولم توضح مجموعات الشباب الناوين الاعتصام المطلوبات كمسودة لنشاركهم فيها بل اتضح لنا جليا أن هناك تحريضا من بعض المنظمات بدعم الاعتصام بالخيام والغذاءات وغيرها من الأجهزة المساعدة فلتتحسس الأجهزة الأمنية تلك المكاتب الخاصة بالمنظمات الصامتة داعيا لتحقيق مطلب أبناء المنطقة بولاية قائمة بذاتها.
اعتصام أمري
رهن مواطنو أمري بالولاية الشمالية إنهاء اعتصامهم الذي دخل  يومه الثالث بتحقيق مطالبهم التي تتمثل في فتح تحقيق حول  فساد سد مروي وتكملة مشروع أمري الجديدة الزراعي وتسليم أملاك المتأثرين وفق قانون إعادة التوطين. وشددت اللجنة العليا للاعتصام على ضرورة تحقيق كافة مطالبها  بإكمال المحطة النيلية لمياه الشرب وإكمال السدود  وتأهيل خطوط شبكة مياه الشرب بالقرى من خطوط الكهرباء والمياه للقطع السكنية . وتمسكت اللجنة العليا للاعتصام بالقصاص لشهداء وجرحى أمري .
من جانبه قال المتحدث باسم مشروع أمري الزراعي بالولاية الشمالية عبد الرافع جلال إن اعتصام أهالي المنطقة لا علاقة له ببقية  الاعتصامات التي تشهدها عدد من الولايات الأخرى ، وعاد ليقر بأن التوقيت الزمني محرج وأستدرك قائلاً :” لكن هذه القضية مقترنة بمعاش الناس” .
النيل الأبيض.. مطالب التفكيك دخل اعتصام  مدينة الدويم بولاية النيل الأبيض يومه الخامس، والذي تم تنفيذه في الرابع عشر من يوليو بعد تماطل حكومة الولاية في تنفيذ مطالبهم التي تم تسليمها في مليونية الثلاثين من يونيو.
ودعت لجان المقاومة بمدينة الدويم كافة المواطنين للاعتصام المفتوح أمام مباني رئاسة المحلية، حتى تنفيذ المطالب مع
مراعاة الطرق السلمية للتعبير عنها. وشملت المطالب 39 مطلبا ثوريا، وشددت لجان المقاومة على ضرورة تنفيذها بصورة عاجلة وذلك بحسب بيان تحصلت (الإنتباهة ) على نسخة منه.
وتمثلت المطالب في إقالة جميع مديري الإدارات المحلية،وإزالة جميع أشكال التمكين للدولة العميقة،في المصانع والشركات وشكت لجان المقاومة ما وصفته، بالتهميش الذي واجهتهم به حكومة الولاية والإعلام المحلي.
ويقول ممثل لجان المقاومة ابراهيم حمد انه  حتى هذه اللحظة لم يأت مسؤول من قبل منسوبي حكومة الفترة الانتقالية للنظر في المطالب، وقال ستواصل لجان المقاومة الاعتصام حتى تتحقق المطالب.
ويتابع: (منذ سقوط البشير لم يتم اي تغيير يذكر وما زال رموز النظام  يمارسون سلطاتهم، في المحلية بشكل خاص في الولاية.
سنكات.. مطالب بتحسين الخدمات
وفي ولاية البحر الأحمر سارت مدينة سنكات على ذات الدرب ونصب عدد من مواطنيها الخيام متقدمين بعدد من المطالب من بينها تحسين الأوضاع الخدمية وطالب الإعلامي عثمان هاشم خلال حديثه لـ( الإنتباهة )حكومة الولاية والمركز بالتحرك سريعا لوضع معالجات عامة لمشاكل الناس في الولاية خاصة أن أغلب المطالب تتعلق بالخدمات والتنمية. وقال ان اعتصام سنكات القريب منهم يمكن أن يتكرر في هيا وسواكن وأي منطقة بولاية البحر الأحمر إذا لم تتحرك الحكومة المركزية لسد الفجوة بينها وبين المواطنين في كل أنحاء السودان.
بابنوسة.. تحويل مسار
في مارس الماضي دخل مواطنو مدينة بابنوسة بولاية كردفان ، في اعتصام احتجاجا على تحويل حكومة الولاية مسار طريق بابنوسة الفولة المقترح تنفيذه الى بابنوسة المجلد. واحتشدت جموع المواطنين وطلاب المدارس في ساحة الاعتصام بالسكة حديد بابنوسة مطالبين بالإبقاء على مسار الطريق بابنوسة الفولة وهو المطلب الذي تم تنفيذه ليتم إنهاء الاعتصام.
وفي ذات السياق أكد مصدر لـ(الإنتباهة) فضل حجب اسمه ان لجان المقاومة في محليات الولاية المختلفة تعمل على الدخول في اعتصام آت مفتوحة لما لها من مطالب تستوجب الاهتمام من قبل المركز.
القضارف.. الحواتة على الخط دخلت منطقة الحواتة , أحد أكبر محليات ولاية القضارف شرق السودان ، في اعتصام مفتوح  من أجل صيانة طريق الحواتة المفازة الفاو الذي يعد شريان حياة المواطنين الذين ظلوا يعانون فيه خاصة في فصل الخريف، حيث يقطع المدينة تماماً عن باقي المدن وشدد المشاركون في الاعتصام على الاستمرار فيه إلى حين تحقيق مطالبهم المتمثلة في تشييد الطريق الذي يربط بين الحواتة والفاو.
ونبهوا إلى تزايد معاناة المواطنين في السفر ونقل المواد الغذائية خلال فصل الخريف.
تمبول .. مطالبة بمحلية
لم يدع أهالي تمبول بمحلية شرق الجزيرة قضية الضابط التنفيذي مع لجان المقاومة لتمر دون ان تجد التصعيد فاعتبرها البعض سانحة للدخول في اعتصام أمام الوحدة الإدارية وسط تدافع كبير من قبل المواطنين بالرغم من الأمطار التي هطلت صبيحة امس حالت دون وصول عدد منهم لعدم وجود طريق معبد وهي ذات الأسباب التي دعت الأهالي لهذا الاعتصام ويقول مدثر بشير الحاج عضو تنسيقية لجان المقاومة بتمبول لـ( الإنتباهة) يجيء هذا الاعتصام لتحقيق مطالب المنطقة المستحقة لهذه البلد مبينا ان مدينة تمبول وريفي تمبول وحضور لجان الأحياء بتمبول والقرى عبر خيمات اعتصام حتى تحقيق مطالبنا واهمها على الإطلاق منحنا محلية وليس وحدة إدارية كما ننوه بأن تمبول تضم حوالي 156 قرية بأحيائها المختلفة والتوقيع على صفحات التاريخ بأحرف من ذهب.
اعتصام شبيه باعتصام القيادة العامة في وحدة تمبول الإدارية مع العلم توجد برامج وندوات توعوية وبرامج ثقافية وترفيهية. المطلب الأول تمبول محلية كما يوجد ممثلون لتمبول  وبعض القرى حضورا والآخر في الطريق والاعتصام مستمر حتى نحقق مطلبا واحدا تمبول محلية.
وأشار الى ان المنطقة هي الأكثر إيرادا لمحلية شرق الجزيرة إلا أن ذلك لا يتماشى مع الخدمات المقدمة والتي اعتبرها صفرية.
مشيرا الى الجهود الأهلية التي ظل يبذلها المواطن قبل الحكومة والتي قال انها اكتفت بذلك. وقطع مدثر بان الاعتصام سيستمر الى ان تستجيب الحكومة لكافة المطالب على غرار ما التزمت به اي الحكومة للمعتصمين بمنطقة نيرتتي بوسط دارفور.
اعتصام ود بندا .. من يحكم ؟
في ولاية غرب كردفان دخلت جماهير محلية ود بندا في اعتصام مفتوح منذ الاسبوع الماضي واصدرت لجان مقاومة مدينة ودبندا بياناً حددت خلاله جملة من المطالب ولجأت للاعتصام بعد ان انتهت كل السبل لاقناع السلطة المتمثلة في المدير التنفيذي و ضباط الشرطة و وكيل النيابة بأننا حراس لمكتسبات المواطن المتمثلة في مراقبة الطلمبات والافران و العمل مع المجتمع في اصحاح البيئة عبر لجان الاحياء و الجمعيات الصغيرة في الاحياء .
واتهم البيان النيابة والشرطة بوقوفها للحيلولة دون ممارسة لجان المقاومة دورها الرقابي و الخدمي واكد البيان انه وفي الثلاثين من يونيو خرجت الجماهير في المسيرة المعلنة و التي دعت لها لجان المقاومة و تجمع المهنيين لتصحيح المسار فإن وكيل النيابة والشرطة لم تقم بدورها في مصاحبة المسيرة في تحد صارخ من وكيل النيابة لتوجيهات السلطة الانتقالية واستخفافاً بالجماهير التي خرجت الى الشارع،وكيل نيابة محلية ودبندا هذا المحمود الفاسد و الذي سوف نرفع ملفه الى لجنة زالة التمكين و محاربة الفساد و استرداد الاموال.
وحول تمدد موجة الاعتصامات وكيفية التعاطي معها اعتبر نائب الامين العام لحزب المسار محمود الرحيمة حامد في حديثه لـ(الانتباهة) اعتصام نيرتتي في ولاية وسط دارفور ملهماً للاعتصامات التي تلته في مدن السودان المختلفة والذي دام أكثر من اسبوعين.
واضاف انه ورغم تباين الاعتصامات في الدوافع والاهداف الا انها جميعاً اتفقت في الوسيلة وفي اجبار الحكومة على سماع مطالب المعتصمين وكنهج جديد في الممارسة السياسية السودانية لم يعهده المجتمع السوداني من قبل، ويشير الرحيمة الى ان الخدمات وتوفيرها هي المطلب الرئيس لمعظم المعتصمين وتتمثل الخدمات في التعليم والصحة وخدمات توصيل المياه والكهرباء والطرق المعبدة ولقد ظلت خدمة الامن والتحقيق الجنائي في قتل المحتجين هي مطالب مواطني نيرتتي وامري الجديدة على التوالي..
من المحرر
الاعتصامات تمثل تحدياً جدياً لحكومة الحرية والتغيير في كيفية التعاطي مع القضايا التي يرفعها المعتصمون والى الان لم تُعرف بشكل نهائي آلية تنفيذ الحكومة لمطالب المعتصمين وهل تتم متابعتها عبر مناديب من المعتصمين ام تتولى ذلك شخصيات ديوانية محددة تتابع مع الحكومة الاستجابة لمطالب المعتصمين..ولا يعرف كيف ستتعامل الحكومة مع ظاهرة الاعتصامات المتكررة؟ ويبقى امام الحكومة الانتقالية خيار ارسال وفود تتجه لكل المعتصمين في الولايات وهذا امر مستحيل، او تغض الطرف عن الاعتصامات.

The post تمدد الاعتصامات بالولايات..(انتفاضة) في وجه الحكومة!! appeared first on الانتباهة أون لاين.