X

مسؤول سوداني رفيع يعلن تكوين لجنة للتحقيق حول فساد (سد مروي)

سد مروي في شمال السودان

الخرطوم 21 يوليو 2020 – كشف رئيس لجنة التفكيك وإزالة التمكين المناوب، محمد الفكي سليمان، عن تشكيل لجنة خاصة لفتح ملف الفساد بسد مروي، إضافة إلى التحقيق حول قتل معترضين على قيام السد في 2006.

وبدأ أهالي “أمري الجديدة “التابعة للولاية الشمالية في 14 يوليو الجاري، اعتصاما مفتوحا، للضغط على الحكومة الانتقالية للتحقيق في مقتل معترضين على قيام سد مروي في أبريل 2006 على يد القوات الأمنية التابعة لنظام الرئيس المعزول عمر البشير، بجانب التحقيق في الفساد والمالي الذي صاحب إنشاء السد الذي اكتمل بناءه في 2009.

وقال محمد الفكي سليمان ، خلال مخاطبته المعتصمين، الثلاثاء: “نتعهد بتحقيق مطالب وحقوق المواطنين باعتبارها حقوق مشروعة وعلى الدولة الإيفاء بها”.

وأشار إلى أن لجنة التفكيك، وهي لجنة معنية بتفكيك نظام الرئيس المعزول عمر البشير، “قررت تشكيل لجنة خاصة لفتح ملف الفساد بمشروع سد مروي وكذلك إجراء التحقيق في ملف قتلى المنطقة”.

وقال الفكي إن المجلس السيادي ووزارتي المالية والموارد المائية ملتزمون بتأهيل وصيانة بيارة مشروع أمري الزراعي واستكمال مشروع حفر اربعة آبار جوفية كحل اسعافي لمشكلة المياه على أن يكون الحل الجذري بقيام المحطة النيلية ضمن موازنة العام المقبل.

وأعلن عن اتفاق مع اللجنة العليا للمعتصمين يقضى بتوفيق أوضاع العاملين بمشروع أمري الزراعي واستيعابهم في الخدمة المدنية، وفقا لإجراءات وشروط وقوانين الخدمة المدنية، إضافة إلى إيلولة المشروعات الاستثمارية دواجن النيل والمحاور لإدارة مشروع أمري الزراعي.

وأشار الفكي إلى الاتفاق المبرم لبي 80% من مطالب المعتصمين، مؤكدًا استمرار الجهود لمعالجة المطالب، داعيا المعتصمين افك الاعتصام والعودة لمزاولة أعمالهم ومتابعة إجراءات تنفيذ المطالب عبر اللجنة المكونة بالمنطقة مع الجهات الحكومية في الولاية والمركز.