X

مسؤول سيادي: تعيين حكام الولايات المدنيين خلال 48 ساعة

الخرطوم 21 يوليو 2020 – أعلن متحدث باسم مجلس السيادة السوداني، عن تعيين حكام الولايات المدنيين خلال الـ 48 ساعة القادمة، وذلك بعد أشهر طويلة من خلافات القوى السياسية حول ترشيحات الحكام واعتراض الجبهة الثورية على الخطوة.
المتحدث باسم مجلس السيادة محمد الفكي سليمان

وأعطت قوى الحرية والتغيير لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك، تفويضا استبعاد أو إضافة أي مرشح من قائمة الترشيحات التي رُفعت إليه، كما وافقت الجبهة الثورية على خطوة تعيين حكام مدنيين للولايات بشروط.

وقال المتحدث باسم مجلس السيادة، محمد الفكي سليمان، خلال مخاطبته اعتصام سلمي بمنطقة أمري بالولاية الشمالية، الثلاثاء: “تعيين حكام الولايات المدنيين سيكون خلال الـ 48 ساعة القادمة”.

وأفادت تقارير صحفية، الاثنين والثلاثاء، عن إرسال رئيس الوزراء قائمة بحكام الولايات إلى مجلس السيادة بغرض فحصها أمنيًا واعتمادها، ومن ثم إعادتها إليها ليُعلنها. كما أفادت تقارير أخرى عن استبعاد مرشحين من القائمة أكد الفحص الأمني أنهم تابعين أو على صلة غير مباشرة بنظام الرئيس المعزول عمر البشير.

ويعد القيادي بالتجمع الاتحادي أيمن خالد، من أبرز الذين تضمهم قائمة الترشيحات، وهو مرشح لتولي منصب حاكم لولاية الخرطوم، إضافة إلى المتحدث باسم المؤتمر السوداني محمد حسن عربي مرشحًا لمنصب حاكم ولاية شمال دارفور.

وضمت قائمة الترشيحات، وهي قائمة مُسربة جرى تداولها على نطاق واسع: عبد الله إدريس مرشحًا لمنصب حاكم ولاية الجزيرة عن الحزب الشيوعي، وإسماعيل وراق مرشحًا لمنصب حاكم ولاية النيل الأبيض عن حزب الأمة، وعبد الرحمن نور الدايم مرشحًا لمنصب حاكم النيل الأزرق عن البعث العربي، ويوسف النعيم تقلي مرشحًا لولاية سنار عن حزب الأمة.

كما شملت الترشيحات رضوان كنده عن حركة (حق)، لولاية جنوب كردفان وعبد الرحمن صالح مرشح لولاية غرب كردفان عن حزب الامة، إضافة إلى المرشح لولاية شمال كردفان خالد مصطفى عن حزب الامة، والمرشح لولاية جنوب دافور شمس الدين أحمد صالح عن حزب البعث الأصل، والمرشح لولاية وسط دارفور أديب عبد الرحمن يوسف.