X

انعقدت اليوم اول جلسة لمحاكمة مدبري انقلاب يونيو1989

عقدت المحكمة المختصة لمحاكمة المتهمين في انقلاب ١٩٨٩ جلسة اجرائية مثل امامها الرئيس السابق عمر البشير ونائبه الفريق اول بكري حسن صالح وعلي عثمان محمد طه وعددا من القادة العسكرين والمدنين ينتمون بالجبهة الاسلامية التي نفذت الانقلاب على حكومة الصادق المهدي المنتخبة وسجلت المحكمة برئاسة قاضي المحكمة العليا عصام الدين ابراهيم وعضوية محمد المعتز كمال حضور هيئتي الاتهام التي يتراسها سيف اليزل محمد والدفاع التي تضم (١٩٨) محامي على راسهم عبدالباسط سبدرات وبارود صندل.

و انتقدت هيئة الدفاع عن المتهمين في انقلاب الانقاذ قاعة المحاكمة وقالت انها لاتتوفر فيها الاشتراطات الصحية لمجابهة جائحة كرونا وقال بارود صندل محامي بعض المتهمين في القضية أن القاعة ضيقة ولايتوفر فيها التباعد بين المتهمين.

وكشفت المحكمة عن اختفاء (٦) من المتهمين ثلاثة منهم خارج السودان وثلاثة اخرين اخفوا انفسهم وأمرت النيابة باعلانهم عن طريق وسائل الاعلام كما تغيب عن جلسة المحاكمة ابراهيم السنوسي وعلى الحاج بسبب المرض ورفعت المحكمة جلستها الى يوم ١١من الشهر القادم للبحث عن قاعة واسعة تتوفر فيها الاشتراطات الصحية وتستوعب الحضور ورفضت المحكمة طلبا لاطلاق سراح الموقوفين من
المؤتمر الشعبي باعتبار انهم يواجهون عقوبات تصل الإعدام.