X

نستشرق الثانوي

شمس الدين المصباح

بالأمس انقضى الأجل المضروب لامتحانات شهادة الأساس بولاية الخرطوم، هذا الإمتحان والذي جاء متأخرا كثيرا عن مواعيده العادية، وبعد توقف عن الدراسة لأكثر من ثلاثة أشهر، بسبب جائحة الكورونا اللعينة التي ضربت العالم.

ونحمد الله كثيراً أن فترة الامتحانات مرت بخير وسلام، ودنما إصابات تذكر على الأقل في الوقت الراهن، وهناك عدد من الولايات بجانب الخرطوم عقدت امتحانات أساسها في هذه الأيام، مع ملاحظة أن عدد من الولايات والتي تستقيم وتستقر العملية التعليمية والدراسية فيها، هذه الولايات فرغت من أداء امتحانات شهادة الأساس، بل وأعلنت نتائجها قبل هذه الظروف القاسية والمعقدة، فالتحية والتقدير وتعظيم سلام لهذه الولايات والتحية أيضاً للقائمين على أمر التعليم فيها..والدعاء لأبنائنا الممتحنين بالنجاح والتفوق.

وكانت وزارة التربية والتعليم العام أعلنت (عبر مؤتمر صحفي)، أن موعد انعقاد امتحانات الشهادة الثانوية السودانية، هو الثالث عشر من سبتمبر المقبل؛ والتي تستمر حتى الرابع والعشرين منه، للعام الدراسي (2020م)، وفي سطور قادمة بحول الله نعود للمؤتمر الصحفي لوزير التربية والتعليم العام، بتفاصيل أكثر.

شؤون :

الأستاذ سعد الدين أحمد الطيب فضل الله، معلم نابه ومتميز جداً بمحلية أمبدة، وبمجرد إعلان انعقاد وتحديد امتحانات الأساس بولاية الخرطوم، قام لتكوين (قروب واتساب) ضم عدداً من المعلمين وأولياء أمور عدد كبير من الطلاب الممتحنين للأساس، ويقدم في هذا القروب أوراق عمل ومذكرات وامتحانات (مجانا)، وتتم تهيئة الطالب للامتحان والمراجعة يومياً (في القروب) قبل الامتحان المعني، والرائع والمدهش في الفكرة، أن القروب يقدم خدمة فنية وتعليمية متقدمة ومتميزة لمنتسبين كثر، بمحليات الولاية السبع..

يجدر ذكره أن أستاذ سعد ينحدر وينتسب ويسكن بمنطقة السروراب (المدينة الفاضلة) المعروفة بمحلية كرري، حيث المرجعية الفكرية والثقافية والعلمية والزراعية والتاريخية المتجذرة منذ القدم.

شجون :

بكم نستعتب الليالي
ونستعدي على دهرنا المسئ فنعدي
فاليبق عمر الزمان حتى نؤدي
فضل احسانكم الذي لا يؤدي

ولأستاذ سعد أيضاً نقول :

يفني الحديث ولا يحيط بفضلكم
أيحيط ما يفني بما لا ينفد

صحيفة مصادر