X

السودان: ياسر الفادني يكتب: الهرولة فوق صفيح البارود

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

دارفور ذلك الإقليم الذي لم يهنأ يوما بسلام منذ ثلاثة عقود وتزيد.. احتراب إستمر ردحاً من الزمان.. بدواعي التهميش في حين كل أنحاء البلاد مهمشة في الشرق والجنوب والشمال وحتي داخل الخرطوم أحياء مهمشة.. لا ماء فيها إلا عبر سقيا العربات التي تجرها الحمير… لا كهرباء ولاخدمات.. حتي الأحياء التي تسمى راقية في الخرطوم.. تشكو من قطع الكهرباء والمياه.. اختلطت علينا كلمة (تهميش) في القاموس المحيط لساستنا وصرنا لا ندر ماهو مفهوم التهميش؟ و أصبحنا لا نعرف ماهي المناطق المهمشة؟ ومن هم المهمشين…؟

التغيير في الحكم الذي حدث في هذا الوطن للاسف الشديد لم تستفيد منه هذه المنطقة المكلومة… فبعد أشهر قليلة انفجرت الأوضاع في غرب دارفور.. قتل من قتل وشرد من شرد مما استدعى الحكومة لإرسال وفد علي مستوي عالي وحدث حادث الطائرة المشؤوم.. الذي لم نعرف تفاصليه حتي الآن .. بعدها اندلعت إشتباكات قبلية في تلس وبعدها في الجنينة للمرة الثانية.. الآن.. تكرر نفس المشهد وحدثت حرب شوارع في مدينة الجنينة بالامس القريب استعملت فيها الأسلحة النارية الخفيفة والثقيلة علي مرأى ومسمع من السلطات هناك.. فقتل أبرياء وجرح من جرح َََ.. حتي وصل الامر أن عددا كبيرا من مواطني ثلاثة أحياء في الجنينة تركوا منازلهم واحتموا بالموسسات الحكومية خوفا من هجمات يمكن ان تحدث في اي لحظة.. وفي مخيلتهم المثل السوداني (البضوق لسعة الثعبان يخاف من جر الحبل..)..

مايحدث في دارفور علي الأرض يجب ان تعيه حكومة حمدوك.. طريفة التمرد القديم قد تغيرت! .. وصار التمرد داخل المدن.. وان العقلية القديمة لمسرحية الإحتراب فوق الارض الصفراء قد تبدلت..
حتي عقلية قيادات التمرد تغيرت (ضربوا الهواء البارد بفنادق جوبا) ونسوا قضاياهم الأساسية وأصبحوا يلهثون وراء حقي وحقك في كيكة السلطة! .. وغرقوا في حاص يحصحص حصحاصا… فهو (حصحاص).. لذا فقد المواطن فيهم الامل وظهرت بوادر جديدة للتعبير بالاعتصامات التي بدات بنريتتي ومرت بفتابرنو وفضت… لكنها رجعت الآن بعدد اكبر .. مايحدث في دارفور… فتنة كبري يجب أن تدرس جيدا ويجب ان تكبح في بدايتها كي لا تتمدد.. ارض مكشوفة تحتها كتل البارود.. فإن لم تلحق..و يحكم صوت العقل ويسيطر القانون علي الاوضاع…. فستقضي علي ماتبقي من ارواح وحرث ونسل.. اسمعوها مني كلمة ولا تدوها( البحر)…

The post السودان: ياسر الفادني يكتب: الهرولة فوق صفيح البارود appeared first on الانتباهة أون لاين.