X

البرهان يؤكد العمل مع الأجهزة المختصة لكشف مقابر شهداء حركة 19 يوليو

الخرطوم 19 يوليو 2020 – أكد رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، الأحد، العمل مع الأجهزة المختصة، وأسر الشهداء، للكشف عن مواقع قبور شهداء حركة 19 يوليو.
رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان

وفي 19 يوليو 1971 وقع انقلاب عسكري في السودان إبان حكم الرئيس الأسبق جعفر نميري خططه الرائد هاشم العطا وهو من المحسوبين على الحزب الشيوعي السوداني.

وفي عصر 22 يوليو تم تنفيذ انقلاب مضاد أعاد نميري إلى السلطة، وجرى اعدام كل المشاركين في الانقلاب.

وتسلم البرهان، مذكرة من أسر شهداء حركة 19 يوليو 1971، شملت عدد من المطالب، من بينها الكشف عن أماكن قبور الشهداء، وحيثيات محاكمتهم ورد الاعتبار لهم.

وطبقا لبيان صادر عن إعلام مجلس السيادة، تلقته “سودان تربيون”، فإن البرهان “أكد على مشروعية هذه المطالب وأنه سيعمل مع أسر الشهداء والأجهزة المختصة على تحقيقها”.

كما تسلم رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، مذكرة من أسر شهداء حركة 19 يوليو.

وقالت هند هشام العطا، إن المذكرة تضمنت مطالب أسر شهداء 19 يوليو 1971، والتي تتمثل في البحث عن قبور الشهداء، وفتح ملفات المحاكمات الصورية التي تمت بحقهم ورد اعتبارهم.

وأشارت، حسب بيان صادر عن إعلام مجلس الوزراء، تلقته “سودان تربيون”، إلى أن حمدوك أكد على المطالب المشروعة التي حوتها المذكرة والعمل على تحقيقها”.

%%footer%%