X

اتجاه في المريخ للإطاحة بالمسلمي ومفاوضات مع خشارم

 

تفيد متابعات مصادر أن اتجاهاً برز في المريخ لإقالة المدير الفني التونسي أمين المسلمي مرة أخرى بعد أن تمت إقالته في وقت سابق ثم إعلان عودته لمنصبه بشكل رسمي.. ووفقاً لمصادر فإن رئيس نادي المريخ آدم سوداكال يتحفظ على نقطة الشهادات التي يملكها المسلمي خصوصاً بعد بروز أنباء باشتراط الاتحاد السوداني امتلاك أي مدرب للرخصة (A) للسماح له بالتدريب في الممتاز إلى جانب أن ذلك الشرط سيكون حاضراً في البطولة الإفريقية وملف الترخيص.

 

وعلى الرغم من أن السيرة الذاتية للمدرب التونسي تشير لامتلاكه للرخصة (B) الأوربية والتي تتم معادلتها في بعض الاتحادات بـ(A) الإفريقية باعتبار أن معايير الرخصة الأوربية ومنهجها أعلى من الإفريقي، إلا أن التحفظات بشأن شهادات المسلمي ما زالت قائمة لدى سوداكال خصوصاً وأنه لم يسلم المجلس نسخة من شهادته الأوربية.. وبحسب متابعات المصادر، فإن تلك التحفظات تعد من الأسباب الرئيسية لعدم وصول المسلمي للسودان حتى اللحظة رغم أنه وصل العاصمة المصرية القاهرة قادماً من ألمانيا منذ أكثر من اسبوع في انتظار استلام تذكرة للحضور للخرطوم ورغم أن الرحلات بين الخرطوم والقاهرة والعكس استؤنفت بشكل رسمي.

 

وتحصلت المصادر، على معلومات مؤكدة من وكيل لاعبين تونسي أفادت بأن المريخ بدأ مفاوضات مع مدرب تونسي آخر وهو جمال خشارم الذي يتولى حالياً تدريب الفريق الأول لنادي الصفاقسي بصفة مؤقتة بعد أن كان يدرب فريق النخبة بالنادي قبل أن يتم تكليفه بتدريب الفريق الأول بعد إقالة المدير الفني ثم المدرب العام.

وبحسب صحيفة الصيحة، ألمح المدير الفني للمريخ أمين المسلمي إلى وجود جهات تدبر المكائد ضده وتعمل على تشويه سمعته وتقليده في التدريب وذلك عبر بوست بموقع التواصل الاجتماعي (انستغرام) جاء فيه (موهبتي التدريبية مفقودة وغير قابلة للتقليد أو المنافسة لذلك يلتجئون للمكائد والتشويه).

وأضاف المسلمي (أفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد).

 

الخرطوم (كوش نيوز)

%%footer%%