X

الاتحادي الموحد يرفض قائمة الولاة ويدعو لإشراك النساء

أعلن الحزب الإتحادي الموحد رفضه التام لقوائم الولاة التي تم تقديمها لرئيس الوزراء خلال الشهور القليلة الماضية، وعزا الاتحادي رفضه لأسباب تتعلق بالمحاصصة الحزبية التي إتبعها عدد من أحزاب الحرية والتغيير في تقديم مرشحين لحكم الولايات لا تتوفر فيهم القبول المجتمعي أو النوعي.

وطالب الحزب في بيان (السبت) الحكومة الانتقالية بالإلتزام التام بتعظيم دور النساء في تقلدهن للمناصب القيادية في الدولة فضلا عن تخصيص نسبة مقدرة للنساء في مناصب الولاة.

وأوضح البيان بحسب صحيفة أول النهار، أن موقف الحزب الثابت: “تحقيق العدالة والشفافية في إختيار أصحاب الكفاءة والخبرة والتجربة لوظائف هيكل الدولة وفي إطار الإلتزام بهذا المبدأ رفضنا طرق التعيين للوظائف العامة بل تقدم رئيس حزبنا باستقالته من لجنة ترشيحات كتلة قوي الإجماع الوطني إنسجاماً مع هذا المبدأ الذي لا يحتمل أي ضباب”.

 

واشار الحزب خلال البيان:  ”نحن في الحزب الإتحادي الموحد نولي إهتماما فائقا في برنامجنا الحزبي لأهمية ترقية وتعظيم الدور التاريخي الذي ظلت تلعبه المرأة السودانية خلال القرون الغابرة والحاضرة وهو دور جسد حقيقة حجم مساهماتها على كل مناحي الحياة في بلادنا، الأمر الذي يوجب علينا جميعاً في مكوناتنا الحزبية والمدنية والنقابية أن نفسح لها بكل الرضا المكان اللائق بها حتى تتبوأ مكانها الطليعي والطبيعي في إدارة الدولة السودانية ولما كان ذلك هو المأمول إلا أننا فوجئنا مثل غيرنا بأخبار تستبعد إختيار العنصر النسوي لبعض مناصب الولاة وهو أمر غريب على ثورتنا المجيدة وقياداتها”.

وأكد البيان مساندته لكل الأصوات المنادية بمناصرة قضايا المرأة السودانية في الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، ويؤكد تضامنه مع كل تنظيمات المرأة السودانية السياسية والمدنية والمطلبية والمساندة لكل مطالب كنداكات السودان.

 

الخرطوم (كوش نيوز)